اضطرابات جوية وأمطار متوقعة تجتاح مناطق المملكة.. والبداية الجمعة

يتوقع -بمشيئة الله- أن تتأثر المملكة العربية السعودية بحالات من عدم الاستقرار الجوي تبدأ على المناطق الشمالية والشمالية الغربية، وتنتشر إلى حائل والقصيم، وذلك خلال نهاية الأسبوع، مع اشتداد تأثر المناطق الجنوبية الغربية، كما تتجدد الحالات الجوية الأسبوع المقبل.

الجمعة والسبت.. زخات أمطار وغيوم

ووفقاً لطقس العرب يقترب من شمال السعودية منخفض جوي في الطبقات الوسطى والعليا من الجو تزامناً مع امتداد منخفض البحر الأحمر على السطح شمال السعودية، يؤدي ذلك لتقابل كتلة هوائية جافة ودافئة مع أخرى باردة، يعمل على تشكل الغيوم المتوسطة والعالية على الجوف وطريف وحائل والمدينة المنورة والقصيم وخاصة شمالها، كما تمتد الغيوم حتى حفر الباطن والكويت بشكل ضعيف، ويؤدي ذلك لتساقط زخات أمطار خفيفة ومتفرقة قد تكون متوسطة الشدة لفترات قصيرة أحياناً. وتتأثر مناطق جنوب غرب السعودية بسحب ركامية كثيفة ورعدية تعمل على تساقط زخات الأمطار متوسطة الغزارة قد تشتد أحياناً، وتشمل مرتفعات عسير وجازان والباحة وحتى شرق منطقة مكة المكرمة وصولا لغرب المدينة المنورة، مع تشكل الغيوم المنخفضة على المشاعر المقدسة والمناطق الساحلية، واحتمالية تساقط زخات خفيفة من الأمطار. ويجب الانتباه من الرياح النشطة المثيرة للغبار والمؤدية لانخفاض مدى الرؤية الأفقية، وخاصة الناتجة من السحب الركامية الرعدية، كما تنشط الرياح الجنوبية المثيرة للأتربة والغبار، والمؤدي لانخفاض مدى الرؤية الأفقية يوم الخميس.

السبت حتى الاثنين.. حالة جديدة من عدم الاستقرار الجوي

وتنشأ حالة جوية جديدة من عدم الاستقرار الجوي، نتيجة تعمق منخفض جوي في الطبقات العليا والمتوسطة من الجو تزامناً مع استمرار تأثير منخفض البحر الأحمر، يؤدي ذلك إلى تطور حالة من عدم الاستقرار الجوي على مناطق متفرقة من القصيم وحائل وشمال البلاد، كما تستمر على جنوب غرب السعودية. ويعود سبب تلك الحالات الجوية إلى تأثير مرتفع جوي على القارة الأوروبية وشمال أفريقيا الذي بدوره يدفع كتل هوائية باردة إلى منطقة الجزيرة العربية وشرق البحر المتوسط، ويتوقع استمرار تلك الحالات الجوية، خاصة مع اقتراب فترة منتصف شهر نوفمبر.