بالفيديو.. لاعب كويتي يتحدث عن أيامه في الرياض إبان الغزو العراقي: قابلت أخي مصادفة في البطحاء

روى اللاعب الكويتي السابق عبدالله وبران ملابسات ما حدث معه إبان الغزو العراقي للكويت، والأيام التي عاشها في الرياض بعد فراره من بلاده. وقال وبران إنه لم يكن لديه غير الملابس الرياضية التي يرتديها حيث كان في معسكر تدريبي قبل قدومه للرياض، وذهب لحي النسيم ووجد شبانا يلعبون الكرة، وطلب اللعب معهم لتسلية وقته فرفضوا في البداية قبل أن يوافقوا بعد عدة أيام.

وأضاف وبران خلال حديثه في برنامج “كورة” مع الإعلامي تركي العجمة على شاشة “خليجية”، إنه عثر على أهله في الرياض، حيث قابل أخاه الأصغر طلال صدفةً في أحد شوارع البطحاء بعد شهرين قضاهما في الرياض، وأخبره طلال أن والدتهما وبقية الأسرة معه. وأبان أنه ترك السكن الذي كان يعيش فيه وانتقل للسكن مع أهله في حي أم الحمام، وبعدها طلب من والدته المغادرة للعب مع المنتخب الكويتي لكنها رفضت وأصرت على أن يبقى معهم في الرياض.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا