4 أخطاء جسيمة كانت السبب في وفاة الطفل صلاح الدين يوسف بمستشفى عرفان

4 أخطاء جسيمة كانت السبب في وفاة الطفل صلاح الدين يوسف بمستشفى عرفان

تابعت وزارة الصحة ولجانها المكلفة أمس عمليات استكمال إغلاق مستشفى باقدو والدكتور عرفان، وأوضح مدير الشؤون الصحية في محافظة جدة الدكتور سامي باداود حرص الوزارة على صحة المرضى، موضحا أنه تم تزويد رئيس الهيئة الطبية الشرعية بصورة من قرار الإغلاق لتضمينها ملف القضية بما يساعد في التحقيق والتحري.
وفي نفس السياق استندت لجنة النظر في مخالفات المؤسسات الصحية الخاصة بقرار الإغلاق على 4 مخالفات ووقائع جسيمة أدت إلى وفاة الطفل صلاح الدين يوسف جميل منها، أن فريق الإنعاش القلبي الرئوي في المستشفى لم يكن يعمل بالطريقة العلمية الصحيحة في التعامل مع الحالة، إضافة خطورة  إجراء العمليات في قسم الأشعة، حيث إن الغرفة غير مجهزة للتخدير الكامل والإنعاش القلبي الرئوي، إلى جانب وجود قصور في الإشراف من إدارة المستشفى والمختصين عند استلام الموقع بعد الصيانة واختبار المخارج بالطرق العلمية المعروفة، حيث تم فحص مصدر الأوكسجين من الجهة المختصة في المستشفى وتبين أن الغاز الموجود في المصدر أكسيد النيتروجين وليس الأوكسجين. وقد أشارت بعض المصادر الصحفية أن قرار الإغلاق جاء بسبب مخالفات مماثلة حدثت منذ العام 1430هـ وصدور قرارات على مخالفات في ذات المستشفى وأصبح الوضع غير آمن للمرضى، وأكد المصدر أن وزارة الصحة لن تتهاون في تطبيق الأنظمة الصحية الصارمة على كل من يخالف الإجراءات النظامية في عمل المنشآت الصحية ومزاولة المهن الصحية، كما أنه لايمكن قبول مثل هذه الأخطاء التي تتسبب في وفاة المرضى بسبب الإهمال أو اللامبالاة من الأطباء وغيرهم. وأوضح المصدر، أن لجنة التحقيق الطبية تضم استشاريين في العناية المركزة والجودة والتخدير والجراحة، حيث قامت اللجنة بدراسة ملف الطفل المتوفى واستمعت إلى أقوال الأطباء والفنيين من أصحاب العلاقة، كما استمعت إلى أقوال ذوي المتوفى، واطلعت اللجنة على التقارير المقدمة من اللجنة الهندسية المتخصصة والتي تم تشكيلها للوقوف على وضع التجهيزات الطبية في المستشفى، حيث أقر الوكيل الشرعي بمخالفات المستشفى.

شاهد أيضاً:
الجراح العالمي بخاري يؤكد أن الطفل صلاح الدين توفى نتيجة إهمال وخطأ طبي جسيم

بالفيديو: والد الطفل صلاح الدين يؤكد إستمراره في مقاضاة المسؤولين بالمستشفى رغم قرار إغلاقها

تشخيص خاطيء من طبيبة أطفال بمستشفى رفحاء كاد أن يتسبب في بتر قدم طفلة

6 تعليقات
  1. راقد وسط البحر يقول

    السبب الحقيقي انه من عائلة عبد اللطيف جميل لوكان مواطن او مقيم فهو يعتبر جرثومة ماله قيمه بطلوا كذب

  2. semsem يقول

    وأكد المصدر أن وزارة الصحة لن تتهاون في تطبيق الأنظمة الصحية الصارمة على كل من يخالف الإجراءات النظامية في عمل المنشآت الصحية ومزاولة المهن الصحية، كما أنه لايمكن قبول مثل هذه الأخطاء التي تتسبب في وفاة المرضى بسبب الإهمال أو اللامبالاة من الأطباء وغيرهم وخصوصا إذا كانت الضحية من عائلة لها وزنها وثقلها
    لا حول ولا قوة الله بالله العلي العظيم
    الله يرحمه ويجعله شفيعا لوالديه ويرحم جميع اموات المسلمين

    رغم انه من عائلة عبداللطيف جميل الا انه القرار والتشهير قد يكون رادع للجميع ولعله يكون فيه فائدة للكل سواء مشهور او غير مشهور

    1. in.hotman يقول

      فينهم عن الجهني والي قبلو ما قفلو المجزره من اول ليه

  3. الرمادي يقول

    معاك ياراقد

  4. علي يقول

    لازم يموت واحد vip عشان تعملو هالاجراءات
    اما المساكين اصاحب الدخل المحدود ماحد درى عنهم

  5. باتهل يقول

    ليش هالمره قفلو وشهرو على وفاة طفل جعله الله شفيع والديه
    وعندما مات الدكتور الجهني رحمه الله حاولو يكتمون وحولو القضيه للشرع اللي حكم بالديه وسكاتي بدون تشهير ليش ياترااااارغم الفنين اللى بدون شهاده كله طبطب وليس مافي مشكل من امن العقوبه حسبها صح وفيه كثير من الشفاطين يقولك انا اصرف على المراقبين مراقبي الامانه ويستغل الشوارع على
    كيفه ويحارب السعوده لكن له يوم
    الله يخلي تايوتا تدعس كل داعس وكشفت المدعوس

اترك رد