الرئيسيةاخبارعربية وعالميةبالفيديو: الحكومة الأردنية ترفع أسعار المنتجات النفطية والشارع يهدد بثورة جياع
عربية وعالمية

بالفيديو: الحكومة الأردنية ترفع أسعار المنتجات النفطية والشارع يهدد بثورة جياع

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

بالفيديو: الحكومة الأردنية ترفع أسعار المنتجات النفطية والشارع يهدد بثورة جياع

قامت الحكومة الأردنية برفع أسعار المشتقات النفطية أمس الثلاثاء، بنسبة تتراوح بين 14 و54 %، وسط أجواء من الغضب الشعبي والتوتر، حيث حذر خبراء إقتصاد ومراقبين من هذا القرار، الذي شغل أحاديث وسائل الإعلام المحلية، وسط توقعات بحدوث ردود فعل إحتجاجية عنيفة، على غرار إحتجاجات جنوب الأردن أواخر 1989. وقد إشتمل قرار الرفع على جميع المشتقات النفطية ذات الإستهلاك واسع النطاق، بما فيها البنزين العادي، وكذلك مواد السولار، والجاز (الكيروسين)، والغاز. ويعتبر هذا  القرار تنفيذاً لإتفاق وقعته الحكومة السابقة مع صندوق النقد الدولي، حيث ستشهد البلاد بموجب هذا الإتفاق، وعلى مدى العامين المقبلين، سلسلة أخرى من القرارات، لتحرير الأسعار، التزاماً بشروط صندوق النقد، للحصول على مليار دولار كتسهيلات.
وفي نفس السياق صرح رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور عقب إعلان القرار مباشرة عبر شاشة التلفزيون المحلي قائلاً: إن القرار لا بد منه في الوقت الذي تخسر فيه الحكومة الأردنية نصف التكلفة، بسبب شراء النفط والنقل والتنقية في مصفاة البترول الأردنية، مشيراً إلى أن قيمة خسائر الأردن من انقطاع الغاز المصري، بلغت خلال العامين الأخيرين، مليار و700 مليون دينار. وقد حذر النسور مما وصفه (إستغلال السياسيين) للقرار الحكومي، خاصة جماعة الإخوان المسلمين في البلاد، حيث أكد  إن عجز الموازنة العامة في البلاد، سيصل مع نهاية عام 2012، إلى 5 مليارات دينار. والجدير بالذكر أن النسور، قد أشار في تصريحات إعلامية سابقة، إلى أن 70 % من الأردنيين، لن يتأثروا من قرار رفع الأسعار، حيث من المقرر أن تصرف الحكومة تعويضاً نقدياً عن تطبيق القرارات وفق آلية محددة.
ومن جهة أخرى سارعت قوى سياسية شبابية وشعبية للتظاهر بشكل سلمي في عدد من محافظات البلاد، منها تظاهرة إنطلقت إلى ميدان الداخلية وسط العاصمة عمان، رفعت شعارات (ثورة الجياع). وقد أعلنت القوى عن تنفيذ إعتصام مفتوح مساء أمس، وسط تواجد أمني كثيف، فيما خرج المئات من المحتجين، بحسب ناشطين، في (لواء ذيبان)، بمحافظة (مادبا)، التي تبعد نحو 30 كيلومتراً عن عمان، وهي المنطقة التي انطلقت منها شرارة الحراك الشعبي، قبل ما يزيد عن عامين ونصف. يذكر أن العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، كان قد أصدر قرار للحكومة بتجميد قرارات رفع الأسعار مطلع سبتمبر الماضي، بعد موجة إحتجاجات غير مسبوقة، وهو القرار الذي تراجعت عنه حكومة الطراونة في ذلك الوقت.

شاهد تصريحات رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور :

شاهد إحتجاجات الشعب الأردني من القرار:

شاهد أيضاً:
العاهل الأردني يوجه شكره وتقديره للمملكة لدعمها الذي غطى العجز الإضافي في الميزانية

فيديو: الأردن تشهد زواج أقصر عروسين في العالم

بالفيديو: بناء على رغبة الجماهير.. رمي ميكروفون قناة العربية من منبر إحتفالات الكويت