الرئيسيةالرياضةالدوري السعوديرئيس الانضباط السابق: أقل الناس بصيرة سيكتشف براءة البرقان
الدوري السعودي

رئيس الانضباط السابق: أقل الناس بصيرة سيكتشف براءة البرقان

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

علق المستشار القانوني والمُحكّم الدولي ورئيس لجنة الانضباط السابق، خالد البابطين على قرار الاتحاد السعودي الأخير بإيقاف البرقان وإحالة ملفه الى التحقيق قائلاً: “البرقان لم يكن متجاوزاً لأنه كان يعمل بعلم وقبول الاتحاد وهيئة الرياضة، فلا يجوز تحميله المسؤولية عن أخطاء غيره”. وشدد البابطين أن الاتحاد السعودي قد يكون متهماً أيضا بعد التحقيقات لأن البرقان كان يعمل بموافقة الاتحاد صراحة أو ضمناً. ورداً على سؤال عن قانونية ما قام به الاتحاد السعودي بقضية البرقان رغم عدم انتهاء التحقيقات وهل يعتبر تشهيراً أوضح البابطين قائلا: “إن الأصل عدم إفشاء إجراءات التحقيق لما تتضمنه من تهم لم تثبت. وأيضاً لأن هذا من عمل جهات التحقيق وليس من عمل المدعين”.

وأردف البابطين قائلاً: “ولكن في نفس الوقت لا يمكن اعتبار ما قام به الاتحاد تشهيراً لأن أقل الناس بصيرة من المتابعين سيكتشف براءة البرقان وأنه كان يعمل بموافقة الاتحاد صراحةً أو ضمناً”. يذكر أن هيئة الرقابة والتحقيق تستعد للبدء بالتحقيقات بعد أن قرر الاتحاد السعودي إحالة ملف البرقان إلى الجهات المختصة، وذلك للنظر في قضية الشبهات المالية والقانونية الثمانية عشرة والتي تم على إثرها إقالة “عبدالله البرقان” من عضوية مجلس الإدارة بصورة مؤقتة، وفقاً للفقرة الثانية من المادة السادسة والثلاثين من النظام الأساسي لاتحاد القدم .