الرئيسيةفن ومشاهيرشاهد: تصاعد الحملة السعودية ضد “شيرين” ودعوات لمنع حفلها بالرياض
فن ومشاهير

شاهد: تصاعد الحملة السعودية ضد “شيرين” ودعوات لمنع حفلها بالرياض

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

زادت حدة الهجوم على الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب، إثر أنباء تم تداولها حول إقامتها حفلاً غنائياً خيرياً في الرياض لصالح مرضى السرطان. ودعا الآلاف من السعوديين عبر موقع “تويتر” لمنع هذا الحفل، وتعددت الوسومات التي صعدت على “تويتر”، حيث ظهر هاشتاغ  جديد بعنوان: “الشعب_يرفض_حفله_شيرين”، والذي احتل المركز الثاني ضمن الوسوم الأكثر تداولاً على “تويتر”، ووصل المشاركون به حوالي 50 ألف مغرد. وطالب مغردون بمنع إقامة الحفل احتراما لمشاعر أسر الشهداء بعد استشهاد النقيب علي بن أحمد السبر من القوات المسلحة السعودية، على الحدود الجنوبية مع اليمن، إلى جانب استشهاد رجلي أمن إثر تعرض نقطة حراسة خارجية تابعة للحرس الملكي بجدة لإطلاق نار.

واعتبر الناشطون أنه من الأفضل توجيه الأموال، التي سيتم إنفاقها على الحفل، إلى تنمية الاقتصاد، ودعم الجيش ورجاله، خاصة مع مواجهتهم لظروف صعبة في ظل تعرض بلادهم لعمليات إرهابية متكررة. وأضافوا أن ازدهار بلادهم لن يتم من خلال إقامة الحفلات والسماح بدخول “المعازف” لبلاد الحرمين، ولكن من خلال الاهتمام بالتنمية الاقتصادية وتحسين ظروف المواطنين. وكانت الأخبار التي تم تداولها حول إقامة الفنانة شيرين عبدالوهاب حفلاً غنائياً في الرياض، قد أثارت غضب واستياء السعوديين خاصة بعد الأرقام الضخمة التي تم تداولها لأسعار التذاكر.

وأعرب عدد من الناشطين السعوديين عن غضبهم من وصول سعر التذكرة إلى 10 آلاف ريال عبر هاشتاغ “شيرين_في_الرياض” الذي احتل أول من أمس الثلاثاء، المركز الثاني ضمن التريندات الأكثر تداولاً ومشاركة على “تويتر”. وتداول الناشطون السعوديون ملصقًا دعائياً يفيد بأن الحفل من تنظيم جمعية سند الخيرية لدعم الأطفال مرضى السرطان، ويقام برعاية الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز، ومن المقرر أن يكون مخصصاً للنساء فقط، ويقام في الـ 31 من أكتوبر الجاري.