الرئيسيةاخبارعربية وعالميةترامب يهاجم شبكة تليفزيونية ويهددها بالإغلاق
عربية وعالمية

ترامب يهاجم شبكة تليفزيونية ويهددها بالإغلاق

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، شبكة “إن بي سي” الإخبارية وشبكات أمريكية أخرى، بعد نشرها ما وصفه بـ”التقارير الكاذبة”. وهدد ترامب الشبكة بوقف تراخيص عملها، بعد تقريرها عن رغبته في زيادة الترسانة النووية الأمريكية عشرة أضعاف، ووصف الرئيس هذا التقرير بأنه “أخبار كاذبة” و”خيال محض”، وفق وسائل إعلام أمريكية. وكانت الشبكة نشرت تقريرًا قالت فيه إن ترامب طلب في اجتماع رفيع المستوى في وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون في يوليو الماضي، أن يعزز بشكل كبير المخزونات الأمريكية من الصواريخ النووية.

ونسبت “إن بي سي” التقرير إلى ثلاثة مسؤولين حضروا الاجتماع، وأكدت أن الطلب فاجأ الحاضرين، بمن فيهم رئيس الأركان المشتركة ووزير الخارجية ريكس تيلرسون. ويعد هذا الموقف هو الثاني بين إدارة ترامب والشبكة خلال أسبوع، وكانت الشبكة قد أغضبت البيت الأبيض بعد نقل خبر مفاده أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون نعت ترامب بأنه “أحمق”. وهاجم ترامب الشبكة في تغريداته الصباحية، أمس الأربعاء، قائلا: عبر تويتر “مع هذا الكم من الأخبار المزيفة الصادرة من إن بي سي والشبكات الإخبارية، في مرحلة ما سيكون من الملائم الطعن على رخصها؟ يا له من أمر سيئ للوطن”. وأضاف في البيت الأبيض “أشعر بالاشمئزاز صراحة من الصحافة التي تكتب ما تريد أن تكتب”.

وردا على سؤال حول حقيقة رغبته في توسيع الترسانة النووية الأمريكية، قال ترامب إنه ناقش فقط الحفاظ عليها في “حال جيدة (..) لا (لم أطلب توسيعها)، أريد وجود قوة نووية في حال جيدة تماما، وهذا ما نفعله”. وتابع ترامب في رده “لكن عندما قالوا إنني أريد أسلحة نووية أكثر 10 مرات من الموجودة حاليا، فإنه أمر غير ضروري تماما، صدقوني (..) كل ما أريده التحديث وإعادة تأهيل كاملة”. وفي نفس السياق، نفى وزير الدفاع جيمس ماتيس، تقرير “إن بي سي” أيضا، قائلا في بيان صادر عنه “التقارير الأخيرة التي تحدثت عن دعوة الرئيس لزيادة الترسانة النووية الأمريكية كاذبة تماما، وهذا النوع من التقارير الخاطئة غير مسؤول”.