الرئيسيةاخبارمحلياتمخاطر صحية تسببها أنظمة تخسيس الإنترنت.. احذروها
محليات

مخاطر صحية تسببها أنظمة تخسيس الإنترنت.. احذروها

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

يلجأ كثير من الناس لأنظمة ووصفات تخسيس حصلوا عليها عن طريق شبكة الإنترنت، أو من بعض الأصدقاء، وهو ما قد يؤدي لمشكلات صحية خطيرة، بالإضافة لعدم تحقيق الهدف المطلوب، وهو الحصول على وزن صحي. ويقول دكتور محمد حلمي -استشاري التغذية والسمنة والنحافة إنه من الخطر أن يقوم الشخص باتباع نظام تخسيس دون استشارة طبيب متخصص، خاصة في حالات السمنة المرضية، التي تستلزم فقدان عديد من الكيلوجرامات وليس مجرد الرغبة في فقدان كيلوجرام أو اثنين من الوزن.

وأشار إلى أن هؤلاء الأشخاص يلجؤون إلى الأطباء، ولكن بعد تدهور حالتهم نتيجة لاتباع أنظمة تخسيس لم تكن تناسبهم، وقال إنه ليس كل الوصفات الموجودة على الإنترنت خاطئة، ولكنها عامة جدًّا ولا تناسب الجميع ولا تراعي متطلبات كل حالة واختلافها، وهو ما ينتج عنه عدم استجابة الجسم أو الشعور بالتعب المفرط والدوخة والصداع المستمر، أو تساقط الشعر أو الإمساك أو الأنيميا…، أو غيرها من الأعراض. وأوضح أن السبب في ذلك هو عدم معرفة الشخص لنسبة الحرق لديه، وما يحتاجه جسده من سعرات حرارية في اليوم وفقًا لعمره ووزنه، وحالته الصحية وتاريخه المرضي، وبالتالي يمكن أن يحرم جسده من عناصر مهمة أثناء اتباع وصفة تخسيس لا تلائمه، ولذلك ينصح بالذهاب لطبيب متخصص ومعرفة ما يحتاجه جسده بالضبط، ويمكنه بعد ذلك المداومة على النظام الموصوف له دون الحاجة للذهاب بشكل دوري للطبيب، وإنما المتابعة من وقت لآخر لقياس مدى الاستجابة.