الرئيسيةاخبارمحليات“ساما” تدرس قواعد مشددة ضد شركات التأمين
محليات

“ساما” تدرس قواعد مشددة ضد شركات التأمين

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

كشفت مصادر مطلعة، الأربعاء (11 أكتوبر 2017)، عن شروع مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) في إعداد قواعد تنظيمية مشددة لشركات التأمين، ضمن توجّه لإيجاد عدد أقل من الفاعلين الأقوى في السوق. وذكرت وكالة رويترز (نقلًا عن مصادرها)، أن إطارًا إشرافيًّا جديدًا سيطرح خلال الأشهر المقبلة، لحمل شركات التأمين على تعزيز رأس المال بقوة وتحسين الضوابط الداخلية ذات الصلة بالمخاطر. وأشار محللون إلى أن الإجراءات الجديدة تهدف إلى تحقيق التكامل في القطاع، وحث الشركات الأضعف على الاندماج مع الشركات الأقوى، بينما قال مصدر، إن مسؤولين في ساما يريدون شركات أقوى لخدمة السوق.

وأوضحت معلومات (بحسب الوكالة)، أن اقتراح التغييرات جرت مناقشته خلال اجتماع بين مسؤولين من مؤسسة النقد وتنفيذيين كبار في قطاع التأمين هذا الأسبوع، وأن المتطلبات الحالية للشركات ألا يقل رأس المال عن 100 مليون ريال سعودي (27 مليون دولار) لأنشطة التأمين، أو 200 مليون لأنشطة إعادة التأمين، وأنه من المرجح أن تشهد زيادة كبيرة.

ولا تحقق بعض الشركات التي حصلت على تراخيص في ذلك الوقت ربحًا في الوقت الحالي. وقد منيت شركة المتوسط والخليج للتأمين وإعادة التأمين التعاوني (ميدجلف)، وهي إحدى الشركات الأكثر تأزمًا، من تراكم خسائر في الربع الثاني تجاوزت 73 بالمئة من رأسمالها. وخلال العام الماضي، تقرر منع 11 شركة من إصدار وثائق تأمين جديدة بشكل مؤقت، وبعضها تعرض لذلك أكثر من مرة. وكان من بين تلك الشركات ساب تكافل التي تعمل وفق الشريعة الإسلامية، حيث أُوقفت في وقت سابق، عن إصدار وثائق التأمين أو منتجات الادخار أو تجديدها.