بالفيديو: منتخب غانا يُذيق المنتخب السعودي أول خسارة في “الجوهرة”

تعرض المنتخب السعودي الأول لكرة القدم لأول خسارة له في تاريخه على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية “الجوهرة” حينما سقط بثلاثية بيضاء من أمام نظيره منتخب غانا في اللقاء الودي الثاني في إطار تحضيراته لكأس العالم 2018م.

الحصة الأولى

جاءت البداية سريعة من الضيوف، وفيها حاول منتخب الغاني مباغتة الأخضر عندما بادر للهجوم منذ الدقيقة الأولى لكنه لم يبلغ غايته في التسجيل لكنه خلق فرصًا شكلت تهديدًا مباشرًا اكتسب منها الكثير من الثقة لصنع اللعب وفرض شخصيته على أجواء اللعب فكان وسطه الأنشط بالتحركات فيما كان دفاعه جاهزًا لكبح جماح هجوم الأخضر. كانت أول فرصة تهديفية من نصيب الضيوف في الدقيقة الثانية حينما توغل المهاجم باتريك توماسي من الجهة الجانبية لمنطقة عمليات المنتخب السعودي قبل أن يصوب كرة قوية تألق عبدالله المعيوف من أبعدها إلى ركلة ركنية.

كاد منتخب غانا يفتتح التسجيل عندما تلقى دانيال إماراتي كرة رائعة داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 17 وصلته نتيجة خطأ دفاعي من عمر هوساوي لكنه تسرع في تسديد الكرة لتمر بجوار القائم إلى خارج الشباك. انتظرت جماهير السعودية حتى الدقيقة 23 لترى فريقها يحاول للمرة الأولى على مرمى الضيوف عبر سالم الدوسري مستغلاً مهارته الفردية بقيامه بمراوغة لاعبين وتسديد كرة قوية جاورت القائم الأيسر لمرمى غانا. رفض الضيوف الدخول إلى غرفة تغيير الملابس بنتيجة التعادل فتمكنوا من افتتاح التسجيل في الدقيقة الأخيرة عن طريق كاسن نو الذي استغل ارتباكاً داخل منطقة الجزاء وسط غياب الرقابة الدفاعية عنه فانقض على الكرة وأسكنها الشباك معلناً هدف التقدم.

الحصة الثانية

كانت بداية في قمة الإثارة خاصة من الأخضر الذي اتضح إصراره على عدم تكرار سيناريو الحصة الأولى حينما كاد سالم الدوسري تعديل النتيجة منذ الدقيقة الثانية بعد أن وصلته كرة جميلة من عدة تمريرات متقنة فيما بين زملائه ليسدد كرة مقوسة نحو مرمى أنقذها الدفاع وهي في طريقها للشباك. في الدقيقة 51 حرم القائم الأيسر لمرمي عبدالله المعيوف الضيوف من تعزيز النتيجة عبر اللاعب توماس بارتي الذي تلقى عرضية مثالية من باتريك توماسي صوبها على الطائر ناب القائم في التصدي لها. بعدها قام منتخب غانا بعدة محاولات أملاً في تعزيز النتيجة لكنه اصطدم مهاجموه بسوء الحظ تارة وتألق حارس مرمى الأخضر الذي أحبط أكثر من هجمة، ودائماً الضغط يولد الأخطاء وهو ما حصل في الدقيقة 68 عندما سجل الكابتن أسامة هوساوي الهدف الثاني للضيوف خطأ بمرمى منتخب بلاده بعد أن حاول أن يبعد العرضية المثالية للاعب توماس بارتي خارج الخشبات الثلاث لكنها استقرت داخلها.

حاول المدير الفني للأخضر، الأرجنتيني باوزا، إعادة الروح للفريق من خلال زجه بعدد من اللاعبين البدلاء للسيطرة على منتصف الميدان؛ وهو ما تحقق للمنتخب السعودي من تحكمه في الكرة وتشكيل خطورة على مرمى الضيوف لكنها لم تثمر عن شيء رغم أن مدافعي منتخب غانا أبعدوا كرة الفريدي من على خط المرمى. ومن هجمة مرتدة استطاع الضيوف زيادة الغلة التهديفية بتسجيلهم ثالث الأهداف وسط غفلة من المدافعين، حينما سدد اللاعب توماس بارتي كرة أكثر من رائعة من خارج منطقة الجزاء عجز المعيوف عن التصدي لها لتستقر في الشباك في الدقيقة الأخيرة من زمن اللقاء.

https://www.youtube.com/watch?v=HXOHGly_hyc

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا