كريستيانو رونالدو يشعل حربًا نسائية في بيته

بدأت العلاقة تزداد سوءًا في الأيام الأخيرة بين “ماريا دولوريس أفيرو” والدة النجم البرتغالي “كريستيانو رونالدو”، وصديقته الجديدة “جورجينا رودريغيز” ، ما ينبئ بحرب نسائية طاحنة في بيت الفتى الذهبي حسب المتابعين.

ورونالدو نفسه وراء إشعال الحرب هذه المرة حسب الصحافة البرتغالية، حيث غير رأيه في تسمية ابنته القادمة من “دولوريس” – على اسم والدته – لجورجينا على اسم صديقته . وتحدثت تقارير صحافية عن اندلاع الخلاف منذ شهر تقريبًا، بسبب الصراع حول العناية بأبناء نجم ريال مدريد الثلاثة، والذي ازداد حدة بعد تأكيد خبر حمل جورجينا رودريغيز بمولودة جديدة . ولم تعد والدة رونالدو تتابع صديقة ابنها على المواقع الاجتماعية ، كما تنافست السيدتان في نشر صورهما برفقة أبناء رونالدو الثلاثة، كريستيانو جونيور والتوأم ماثيو وإيفا ، للتأكيد على تعلق الأطفال بكل منهما.