الرئيسيةاخبارمحلياتالربيعان: “لا تحسّب كل من تبغى رخصة تروح للمرور يعطونها”
محليات

الربيعان: “لا تحسّب كل من تبغى رخصة تروح للمرور يعطونها”

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أكّد العقيد طارق الربيعان، المتحدث الرسمي للإدارة العامة للمرور، الإثنين (9 أكتوبر 2017)، أن إِجراءات استخراج تراخيص قيادة المركبات للسيدات لن تتم بشكل عشوائي ودون ضوابط. وأضاف الربيعان: “لا تحسب أي سيدة أنها ستتوجه لإدارات المرور يوم 10 شوال المقبل، فيتم استخراج رخصة لها من الشباك وانتهي الأمْر”. وذكر الربيعان أن هناك لجنة حُكُومِيّة مشكّلة بالأمْر السامي المتعلق بقيادة النساء للمركبات، ستكون مهمتها العمل على وضع الضوابط اللازمة لاستخراج التراخيص لهن، ومنها إنشاء مدارس لتعليم القيادة تَمْهِيدًا لمنح الترخيص.

وكشف المتحدث باسم المرور -في تصريحات لبرنامج “يا هلا” على قناة خليجية- أنه في خلال شهر أو شَهْرينِ -على الأكثر- سيصدر بيان من اللجنة يوضح أماكن هذه المدارس ومهامها وصلاحياتها. مُؤكِّدًا أن تلك المدارس ستكون عبارة عن ساحات مسفلتة ومخططة بالعلامات الإِرْشَادية لتعليم القيادة، ولن تحوي مباني تقريبًا؛ لذلك فإن عملية إنشائها لن تأخذ وَقْتًا أكثر من شهر، على الأغلب. وألمح الربيعان إلى إمكانية استقدام مدربات لتعليم القيادة للنساء المتدربات في تلك المدارس، رغم أنه لم يصدر قرار رسمي بذلك.

وقال إنه سيتم في تلك المدارس تعليم النساء على القيادة بأساليب حديثة؛ ومِنْ ثَمَّ تُجرى لهن الاختبارات النظرية والعملية اللازمة، حتى يكون باستطاعتها قيادة المركبة بكفاء على كل الطرق والمحاور. وجدّد متحدث المرور تحذيره للنساء المتعجلات لقيادة المركبات، بأنه لا تهاون في توقيع المخالفات الرادعة على من تفعل ذلك. وأَوْضَحَ الربيعان، أن تعليم القيادة وإتقانها أمر مُهِمّ قبل منح التراخيص للنساء والرجال، على حد سواء، لا سيما في المناطق التي تشهد كثافات مرورية وازدحامات، مثل الرياض، والمنطقة الشرقية؛ مَا يتطلب أن يكون قائدو المركبات على مهارة جيدة.