الرئيسيةاخبارمحلياتبعد وفاتها على طريق الأمير ماجد.. مصادر تفجر “مفاجأة” عن أولى ضحايا قيادة المرأة
محليات

بعد وفاتها على طريق الأمير ماجد.. مصادر تفجر “مفاجأة” عن أولى ضحايا قيادة المرأة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

كشفت مصادر تفاصيل جديدة عن الحادث المروري الذي وقع ظهر الجمعة الماضي على طريق الأمير ماجد (السبعين)، وراح ضحيته امرأة سعودية كان يعتقد أنها من كان يقود المركبة بعد تعرضها للمطاردة. وأوضحت المصادر، أن التحقيقات الأولية للحادث، أكّدت أن المرأة كانت في طريقها للمستشفى عبر إحدى سيارات شركات النقل الشهيرة، بعد أزمة صحية تعرضت لها، مبينة أن السائق كان يسير بسرعة عالية أملًا في إنقاذ حياة الراكبة، وهو ما عرض المركبة للمطارة من سيارة من نوع كامري.

وأوضح المصدر أن ذلك أدّى لفقدان السائق السيطرة على مركبته لتصطدم بالحاجز الخرساني بقوة عالية، ما أدى لخروج السائق من المركبة واندفاع المرأة من المقعدة الخلفية إلى مقعد السائق، وهو ما شكّك في قيادتها للمركبة . وأشارت التقارير الطبية، إلى أن المرأة توفيت قبل وقوع الحادث بلحظات متأثرة بأزمة قلبية حادة، بينما أصيب السائق بإصابات بالغة، نقل على أثرها للمستشفى؛ حيث لا يزال يمكث فيه تحت الحراسة المشددة.