الرئيسيةاخبارعربية وعالميةطلب بـ”مليارات الدولارات” للسودان بعد رفع العقوبات الإقتصادية الأمريكية
عربية وعالمية

طلب بـ”مليارات الدولارات” للسودان بعد رفع العقوبات الإقتصادية الأمريكية

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

بينما تطمح الخرطوم أن تتم إزالة اسمها من اللائحة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، فإنه يبدو أن لها أيضًا تطلعات اقتصادية ومالية محددة على المستوى الدولي. وقال وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية، حامد ممتاز، الإثنين (9 أكتوبر 2017)، إن أكبر تعويض ممكن أن يقدم لبلاده من جراء الخسائر، التي منيت بها نتيجة العقوبات الإقتصادية الأمريكية، التي استمرت لأكثر من 20 عامًا هي إعفاؤها من ديونها الخارجية. وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أصدر في السادس من أكتوبر الجاري قرارًا يقضي برفع العقوبات الإقتصادية على السودان وذلك بعد 20 عامًا.

ونقلت شبكة “سكاي نيوز عربية” عن تصريحات صحفية لممتاز أن مسار التفاوض والحوار مع الولايات المتحدة يعد “أجندة وطنية بذل فيها السودان الكثير من المجهودات ولم تكن مطلوبات”، مضيفًا أن “واشنطن اكتشفت أنها ارتكبت أخطاء كبيرة بفرضها حصارا ظالما على السودان وشعبه طوال 20 عامًا دون أسباب منطقية”. ووفقًا لـ”سكاي نيوز” تبلغ ديون السودان الخارجية نحو 48 مليار دولار، حيث تراكمت على مدار أكثر من 30 عامًا، كما باءت المحاولات، التي بذلتها الخرطوم في الآونة الأخيرة لإعفائها منها بالفشل. وتشير بعض التقديرات السودانية إلى أن إجمالي الخسائر المباشرة للعقوبات الاقتصادية الأميركية على السودان بلغ نحو 500 مليار دولار.