الرئيسيةاخبارعربية وعالميةمودي يعرب عن تطلّعه لمزيد من التعاون مع السعودية
عربية وعالمية

مودي يعرب عن تطلّعه لمزيد من التعاون مع السعودية

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أعرب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، عن تطلعه للتعاون بين بلاده والمملكة العربية السعودية، ثاني أكبر مورد للنفط إلى الهند بعد العراق. جاء ذلك وسط إعلان مكتبه عن خطط لإصلاح قطاع الطاقة. وقال مكتب مودي -في بيان الإثنين 9 أكتوبر2017- إن رئيس الوزراء يرى أن هناك مجالًا متاحًا لمزيد من الإصلاحات في قطاع الطاقة في البلاد، وإنه تلقّى “مقترحات مركزة” من بعض كبريات شركات الطاقة في العالم. وفقًا لوكالة رويترز.

وتسعى الهند -ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم- لاستغلال سوقها الكبير في عقد صفقات أفضل مع الدول المصدرة للخام، وبالإضافة إلى جذب استثمارات في أنشطة التنقيب وصناعات التكرير في البلاد. وقالت “رويترز”، إن رئيس الوزراء اجتمع مع مسؤولين تنفيذيين من شركات من بينها روسنفت وبي بي وإكسون موبيل وريلاينس إندستريز وأرامكو السعودية ورويال داتش شل وفيدانتا وشلمبرجر وهاليبرتون، خلال منتدى للطاقة بالعاصمة نيودلهي، يستمر ثلاثة أيام ويختتم فعالياته الثلاثاء 9 أكتوبر.

وأضافت: “تمت مناقشة عدة موضوعات، من بينها الحاجة إلى سياسة موحدة للطاقة، وإطار عمل وترتيبات للعقود، وتشجيع الوقود الحيوي، وتحسين إمدادات الغاز، وإنشاء مركز للغاز، إضافة إلى مسائل تنظيمية”. وتجري أرامكو السعودية، التي افتتحت الأحد مكتبًا جديدًا بالقرب من نيودلهي، محادثات مع شركات تكرير هندية حول مشروع مشترك محتمل في العام القادم. وأبلغ أمين الناصر -الرئيس التنفيذي لأرامكو المؤتمر، بعد الاجتماع مع مودي- بأن الطلب النفطي في الهند سيتضاعف بحلول 2040 إلى نحو عشرة ملايين برميل يوميًّا، وهو ما يجعلها أكبر سوق في العالم للوقود وتشكل أولوية لشركته.