هكذا علق متحدث جامعة الإمام على تصريحات العميدة بـ تفتيش جوالات الطالبات

علق المتحدث الإعلامي لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية أحمد الركبان، على تصريحات عميدة الجامعة الدكتورة موضى الدبيان، والتي اعترفت خلالها بتفتيش جوالات الطالبات بالجامعة؛ للتأكد من عدم مخالفتهن للتعليمات، لافتاً إلى أن العميدة خانها التعبير وكلامها فهم بالخطأ.

وقال الركبان في مداخلة له على إذاعة “إم بي سي إف إم”، إن الدكتورة الدبيان لم تقصد التفتيش بمعناه الحرفي لكنها قصدت تحصين الطالبات ضد استغلالهن من الأحزاب والطوائف لأغراض خارجة عن القانون ودفعهن لتبني أفكار إرهابية، مشيراً إلى أن تفتيش الطالبات يكون في حدود ضيقة تتعلق بمسألة أو شبهة أمنية ويكون من خلال لجنة أمنية أو جهة مختصة. وأضاف الركبان أن الجامعة لا يمكنها تفتيش الطالب أو الطالبة حتى في القضايا الأخلاقية، لكنها تنتظر ورود شكوى بشان الأمر وتحيله للتحقيق أمام الجهات الأمنية التي تقوم بدورها بالتحري والتفتيش، مشيراً إلى أن جامعة الإمام أكبر من أن تقوم بتفتيش طالب أو طالبة. وعن حقيقة تفتيش الجامعة محادثات الطالبات مع الشباب، أكد المتحدث الإعلامي لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية أن العميدة تقصد تدخل الجامعة لحماية الطالبات اللاتي يتواجدن بعد نهاية الدوام لأسباب غير تعليمية، موضحاً أن جملة الكلام فهم خطأ وكان يجب على وسائل الإعلام أن تتناول تصريحاتها بعقلانية.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا