الرئيسيةاخبارمحليات“فرانس برس” تتغزل بقدرة القوات السعودية من نقطة “رأس الحربة”
محليات

“فرانس برس” تتغزل بقدرة القوات السعودية من نقطة “رأس الحربة”

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

رصدت وكالة “فرانس برس” ، صمود جنود المملكة البواسل بقرية الخوبة إحدى القرى النائية التابعة لمحافظة جيزان، والتي وصفتها بـ”رأس الحربة”، الموجه بشكل مباشر ضد الحوثيين، مؤكدة أن الوضع في تلك القرية السعودية النائية المحاطة بالقمم الجبلية الوعرة لا يعكس فقط قدرة جيش المملكة على الصمود بقوة أمام الاعتداءات الحوثية، ولكن يعكس أيضا الإصرار الحوثي على تهديد أمن القرويين المسالمين القاطنين بتلك البقعة النائية.

وبدأت الوكالة تقريرها بالحديث عن الوضع الميداني بالنقطة التي تمركز بها حرس الحدود السعودي؛ حيث أكدت أن آثار الاعتداءات الحوثية بدت واضحة في المكان الملئ ببقايا القذائف التي تم إطلاقها على المكان. ونقل الموقع عن العقيد محمد الحمد،من قوات حرس الحدود المرابطين في تلك المنطقة والمسؤول عن اصطحاب مراسلي الوكالة في أول جولة لهم داخل النقطة الحدودية، قوله “لقد ظن الحوثيون أننا سنتراجع.. ولكننا مازلنا مسيطرين تماما على الوضع”، فيما أوضحت الوكالة توفير أقنعة مضادة للغازات بتلك المنطقة خشية التعرض لأي هجوم كيميائي من العدو.

ووصف العقيد محمد الحمد تلك النقطة الحدودية بقرية الخوبة بأنها كـ”رأس الحربة” الموجة بشكل مباشر للمتمردين الحوثيين المتمركزين ببعض النقاط أعالي الجبال اليمنية الوعرة الموجودة على الجانب الآخر. وأوضح أن الحوثيين كانوا يعتبرون هذا المكان بمثابة الموقع الاستراتيجي لهم نظرًا لمعرفتهم التامة بكيفية السير في تلك المناطق الوعرة للتسلل للمملكة عبر نقطة الخوبة الحدودية إلا إن جميع محاولاتهم بآت بالفشل.

وتحدثت الوكالة- كذلك- عن أن الحوثيين قاموا في الفترة الماضية ببث عدد من مقاطع الفيديو المكذوبة التي زعمت نجاحهم في التسلل للأراضي السعودية والسيطرة على بعض القرى السعودية النائية خاصة قرية الخوبة إلا إن الوضع على أرض الواقع أثبت كذبهم ونجاح حرس الحدود السعوديين على السيطرة على الوضع بالكامل. وقال العقيد محمد الحمد “الحوثيون كذابون كذابون كذابون” مشيرا إلى أن الاعتداءات الحوثية لم تسفر عن استشهاد أي من الجنود المرابطين في تلك المنطقة ولكنهم أصابوا البعض بجروح. وأشارت الوكالة إلى أن تفوق المملكة عسكريا على الحوثيين وقوة سلاحها الجوي جعل من المستحيل عليهم التسلل لإي من المدن السعودية فضلا عن السيطرة عليها.