الرئيسيةاخبارمحلياتقصة مأساوية.. بكتريا العناية المركزة تقتل مواطناً دماغياً بجدة.. وشقيقه يروى التفاصيل
محليات

قصة مأساوية.. بكتريا العناية المركزة تقتل مواطناً دماغياً بجدة.. وشقيقه يروى التفاصيل

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أكد أحد مواطني جدة ويُدعى غرم الله بن أحمد الزهراني أن شقيقه تعرض لإهمال جسيم بمستشفى الملك فهد بجدة، حتى مات دماغياً، ودخل في غيبوبة عميقة منذ ثلاثة أشهر.

وطالب المواطن بضرورة التحقيق ومحاسبة المتسبب في تدهور حالة شقيقه، بعد إصابته ببكتيريا وعدوى داخل قسم العناية المركزة بالمستشفى نفسه. وفي التفاصيل أوضح المواطن: “أُدخل شقيقي عبدالله لمستشفى الملك فهد العام بجدة وهو يمشي على قدميه بتاريخ 16 / 10 / 1438، وأُجريت له عملية في الدماغ، وبعد العملية كان فائقاً وبكامل وعيه”، وتابع: “بعد إجراء العملية بثلاثة أيام انتكست حالة شقيقي؛ ما أضطر الأطباء إلى تركيب جهاز تنفس صناعي له؛ حيث دخل في غيبوبة عميقة منذ ثلاثة أشهر، بسبب إصابته ببكتيريا وعدوى داخل قسم العناية المركزة”. وأضاف: “لقد طلبنا من المستشفى تقارير لأجل نقله إلى مستشفى آخر مراراً وتكراراً، غير أن الأطباء كانوا يبرّرون بأنهم قادرون على علاجه، دون الحاجة إلى نقله، ومؤكدين أنه سيفيق من غيبوبته خلال أيام، وهو ما لم يحصل، إذ لا يزال في غيبوبة حتى الآن”. وأشار المواطن إلى أنه وبعد هذه المدة أكّد الأطباء له بأن شقيقه تُوفي دماغياً، مطالباً بضرورة نقل شقيقه بصورة عاجلة إلى مستشفى آخر متخصّص في مثل هذه الحالات.