الرئيسيةاخبارعربية وعالميةأمير قطر يوفد شقيقته الشيخة هند إلى لندن في مهمة خاصة
عربية وعالمية

أمير قطر يوفد شقيقته الشيخة هند إلى لندن في مهمة خاصة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

وصفت شبكة “بي بي سي” الإخبارية البريطانية المهمة التي تقوم بها في لندن، شقيقة أمير قطر الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، بأنها محاولة من النظام لاختراق الصورة الدولية التي تشكلت عن قطر كدولة راعية لـ”الإرهاب”. وقالت الشبكة الدولية ،اليوم الأربعاء، إن المهمة التي أوكلت لهند (33 عامًا) هي تقديم “صورة ناعمة” عن الدولة ،التي صنعت أزمة إقليمية، وتتعرض الآن لمقاطعة عربية شديدة أشاعت وعيًا أمميًا ربط نظام الدوحة بـ”الإرهاب”، الأمر الذي دفع أمير قطر لأن يبعث شقيقته في “مهمة للترويج للنظام من خلال وجه أنثوي صغير السن يتحدث بلغة الحداثة” كما قالت. ووُصفت هند في تقرير الشبكة باللغة الإنجليزية بأنها سليلة فرع للأسرة الحاكمة ،التي تسيطر على النساء القويات، وأيدت الشيخة القطرية ما قالته “بي بي سي” عن طبيعة هذه المهمة التسويقية، بالقول: “أريد أن يفهم الناس في الغرب أننا بلد صغير طبيعيون، ولدينا ثقافة.. نحن مجتمع محافظ مسالم ومتعلم ونساعد اللاجئين”. وأضافت: يبدو أننا في قطر لم ننجح في استخدام “الأسلحة الناعمة” بصورتنا الدولية، وقد حان الوقت لنغير نهجنا وأن ننطلق في الحديث عن أنفسنا.


ودافعت هند عن قطر بالقول: لدينا ديمقراطية بمفهوم مختلف عنكم. نسمح في جامعاتنا بالنقاش الحر وتبادل الآراء. وللتأثر بالسياق الإقليمي والتطورات في السعودية ردت هند على سؤال “البي بي سي” حول القرار السعودي الأخير بالسماح للمرأة بقيادة السيارة، بالقول: “إنه قرار عظيم”، متحاشية انتقاد السعودية في هذا المقام. وتظهر استعانة أمير قطر بشقيقته المتحررة من الزي التقليدي الخليجي غالبًا، وخريجة جامعات بريطانيا والولايات المتحدة – وفقًا لمراقبين- تناقض سلطات الدوحة في لجوئها لهذا النهج في استغلال فتاة شابة متحررة من جهة، ومن جهة أخرى دعم حركات وجماعات متطرفة تنتقص من المرأة وتهدف إلى القضاء على دورها في المجتمع.