حظر الموت فى 4 أماكن أوروبية!

من الصعب تصديق أن بعض المناطق في العالم، يحظر فيها القانون الموت، لكن نظرًا لأسباب مختلفة -وفقًا للوائح وقوانين معمول بها- توجد أربعة أماكن في أوربا يحظر فيها الموت. أول هذه الدول هي اليونان، حيث يوجد جزيرة تدعى “ديلوس” يحظر الموت فيها منذ العصر الإغريقي، وذلك لأن هذه الجزيرة تعتبر مقدسة، وبطبيعة الحال فلم يجد سكان الجزيرة حلًّا إذا ما مرض أحدهم بشدة ووافته المنية على أراضي الجزيرة، لذلك سرعان ما هجر السكان الجزيرة بسبب هذا القانون.

وفي النرويج، توجد بلدة تحظر الموت على أراضيها، وتم سنّ هذا القانون في فترة الحرب العالمية الأولى، فبسبب برودة الطقس الشديدة، كانت جثث القتلى لا تتحلل، وتم تسليط الضوء على هذه المشكلة، بسبب أن الجثث ظلت على حالتها وتسببت في انتقال أمراض معدية، ولا توجد مستشفيات على أراضي تلك البلدة حتى يضطر المرضى إلى مغادرة الجزيرة قبل أن توافيهم المنية.

كما يتم تطبيق حظر الوفاة في أماكن عدة في إسبانيا وفرنسا، وذلك بسبب عدم وجود مقابر بها، وذلك لأن بعض هذه الأماكن لا تمتلك رفاهية إقامة المقابر. بينما تعتبر السلطات الفرنسية، أن بعض مناطقها شديدة الجمال، ولا ينبغي تشويه هذا الجمال بإقامة المقابر على أراضيها، إلا أن هذه المنطقة تختلف عن سابقتها، بأنها توفر الرعاية الصحية العالية لسكانها. كذلك تحظر مدينتا كازيرتا وقطنصار الإيطاليتان، الموت على أراضيهما، وذلك بسبب نقص المقابر بهما، ولا توجد بهما أيضًا مستشفيات، وهو ما يسهّل على سكان المدينتين احترام هذا القانون الغريب، نظرًا لأن من يعاني حالات صحية حرجة، قد تؤدي إلى الوفاة يتلقى علاجه خارج المدينة.