“مكافحة المخدرات” تكشف حقيقة وجود أنثى بين كل 5 مدمنين بالمملكة

نفت مكافحة المخدرات صحة وجود أنثى بين 5 مدمنين، وتفصيلا، أكدت الأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، (اليوم الثلاثاء 3 أكتوبر 2017م)، أن ما ذكرته أخصائية الطب النفسي وعلاج الإدمان بمستشفى الأمل بالدمام الدكتورة فضيلة العوامي، عن وجود أنثى بين خمسة مدمنين غير صحيح. وقالت الأمانة العامة في تعميم صحفي، “ما ذكرته الدكتورة العوامي عن وجود انثى بين خمسة مدمنين غير صحيح، ولدينا الدراسات والتقارير الوطنية حول ظاهرة المخدرات. وكانت الدكتورة العوامي، قد ذكرت في حديث صحفي لإحدى وسائل الإعلام، أن هناك أنثى واحدة من بين كل 5 مدمنين، وكما هو الحال في كثير من دول العالم فإن نسبة الذكور المدمنين في المملكة أكثر من المدمنات، وأن أكثر الفئات إدمانًا تتراوح أعمارهم بين 17 و25 عامًا من كلا الجنسين. وأفادت بأنه من المتعارف عليه وكذلك ما تشير إليه معظم الدراسات المتخصصة في الإدمان، أن الوقوع في هذا الفخ عادة يبدأ في سن مبكرة، خصوصا في مرحلة المراهقة، أو في بداية مراحل النضوج في سن العشرينات، وغالبًا ما تكون البداية هي التدخين، ثم تأتي الكحول والمخدرات.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا