الرئيسيةاخبارعربية وعالميةإيران تعود للقاع بتطاول جديد على السعودية هدفه التشتيت
عربية وعالمية

إيران تعود للقاع بتطاول جديد على السعودية هدفه التشتيت

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

بالتزامن مع زيارة مثيرة للجدل، قام بها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى قطر، عادت آلة التشويه الفارسية لإطلاق أكاذيبها المعتادة ضد السعودية. وغادر ظريف، مساء الاثنين ( 2 أكتوبر 2017)، العاصمة العمانية مسقط متوجهاً إلى العاصمة القطرية الدوحة لـ”بحث وتبادل وجهات النظر حول القضايا الثنائية وأحدث التطورات الإقليمية والدولية”،  وفقاً لما ذكرته وكالة “مهر” الإيرانية. وفي طهران، عاد المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى حسين نقوي حسيني، لإطلاق التصريحات المعادية للسعودية، مستعيداً ذكرى حادثة التدافع في مشعر منى خلال موسم الحج قبل الماضي.
وربط متابعون بين هذه التصريحات ووجود ظريف في الدوحة، باعتبار أن الهجوم على المملكة قد يشكل وسيلة للتخفيف عن قطر التي تعاني من أثار مقاطعة أربعة دول عربية في مقدمتها السعودية لها، بسبب دعمها للإرهاب. وأعاد حسيني في حديث لوكالة مهر مزاعم بلاده حول حادثة التدافع، حيث ادعى أن “السعودية ليست كفئة لإدارة الحج”، متناسياً أن بلاده نفسها وجهت قبل أيام الشكر للمملكة على نجاحها في تنظيم موسم الحج الأخير. وسبق للعديد من الدول الإسلامية أن تصدت للمزاعم الإيرانية، مشيدةً بما تقوم به السعودية في رعاية ضيوف الرحمن، الذين يجدون كل الراحة في رحاب الأراضي المقدسة. وناقض حسيني نفسه حين قال إن شكر إيران على إقامة مراسم الحج هذا العام 2017م لا يعني نسيان حادثة تدافع منى 2015م.