الرئيسيةاخبارعربية وعالميةتضارب أنباء حول منفذ هجوم لاس فيجاس.. “داعش” تتبنى والشرطة تقول إنه انتحر.. وترامب ينكّس الأعلام
عربية وعالمية

تضارب أنباء حول منفذ هجوم لاس فيجاس.. “داعش” تتبنى والشرطة تقول إنه انتحر.. وترامب ينكّس الأعلام

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي، اليوم (الاثنين)، مسؤولية التنظيم عن إطلاق النار في لاس فيجاس الذي قُتل فيه ما لا يقل عن 50 شخصاً، في الوقت الذي أكد فيه مسؤول في شرطة لاس فيجاس أن المنفذ انتحر ولم تقتله الشرطة. ونقلت “رويترز” عن وكالة أعماق أن منفذ هجوم لاس فيجاس هو جندي تابع للتنظيم، نفذ العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف، وصرّح مصدر أمني للوكالة بأن منفذ الهجوم اعتنق الإسلام قبل عدة أشهر.

وفي السياق نفسه، قال مسؤول شرطة لاس فيجاس، جوزف لومباردو، إن ستيفن بادوك منفذ عملية إطلاق النار انتحر قبل وصول قوات الأمن إلى غرفة الفندق الذي يقطن فيه، حيث عثرت الشرطة على 8 بنادق آلية في غرفته، مؤكدا أنه لا يُعتقد أنه مرتبط بأي جماعة متشددة. من جانبه، صرّح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال كلمته بواشنطن بأن أجهزة الأمن ما زالت تحقق في الاعتداء، معلنًا زيارته لاس فيجاس الأربعاء المقبل، وتنكيس الأعلام حدادًا على الضحايا. وقُتل نحو 50 شخصًا وأصيب نحو 200 آخرين، في مجزرة مروعة ارتكبها مسلح بعد أن فتح النيران على أحد المهرجانات الموسيقية في لاس فيجاس بالولايات المتحدة الأمريكية.