شاهد: بابا شيلني.. ماذا حل بالطفل صاحب هذه العبارة؟

بدأ الطفل السوري صاحب العبارة الشهيرة ” شيلني يا بابا ” بتلقي العلاج بعد أن فقد قدميه نتيجة سقوط برميل متفجر استهدف مكان نزوحه هو وعائلته، في بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي. وسيقوم الأطباء بتركيب أطرافٍ صناعية لقدميه اللتين تعرضتا للبتر في مارس الماضي.
وكان الطفل عبد الباسط الصطوف قد نزح مع عائلته من جنوب مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي، لكن براميل النظام المتفجرة لاحقته إلى حيث نزح، وقتلت والدته وشقيقته البالغة من العمر 3 أعوام. وكان عبد الباسط قد زار بيت الله الحرام لتأدية مناسك الحج هذا العام، بعد قدومه من منفاه جنوب تركيا.
وقدمت السلطات السعودية تسهيلات عديدة لاستقبال الطفل السوري عبدالباسط، لتمكينه من أداء فريضة الحج رُغم صغر سنّه. وقرر الحاج محمود بركات استضافة الطفل عبدالباسط على حسابه الشخصي في موسم حج هذا العام، بعد معرفته بما حلّ به.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا