الرئيسيةاخبارمحلياتهدّدوه وعائلته وعانى من الهجوم.. عضو شورى سابق يروي معاناته قبل 12 عاماً حينما طالب بقيادة المرأة
محليات

هدّدوه وعائلته وعانى من الهجوم.. عضو شورى سابق يروي معاناته قبل 12 عاماً حينما طالب بقيادة المرأة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أكد عضو مجلس الشورى السابق، الدكتور محمد آل زلفة، أنه من أوائل الذين دعوا إلى قيادة المرأة للسيارة عبر المجلس قبل 12 عاما مضت، مشيرا إلى أن هذا الأمر جلب عليه هجوما لاذعا حتى وصل الأمر إلى حد تهديده وعائلته بالقتل. وقال إنه “في عام 2005 عُرض في مجلس الشورى نظام المرور، بهدف تجديده، وألمحوا لقضية السائق الأجنبي والتكاليف التي تُنفق عليه، فوجدت أنه من المناسب أن نعمل دراسة تقود إلى تمكين المرأة من قيادة مركبتها”. وتابع آل زلفة وفقا لـ “العربية نت”: “طرحت القضية ووعدت بطرح توصية حول الموضوع، هنا بدأت الضجة الكبرى في المجلس، وكيف يجرؤ على التحدث في أمر محرم ومحاط بمحاذير عدة، وكيف يُطرح بمجلس الشورى، وكان مبررهم في ذلك عدم وجود نص شرعي في ذلك”.

وحول الهجوم الذي تعرض له آل زلفة من أبناء قريته له، يحكي قائلاً: “طالني الهجوم حتى في قريتي (المراغة)، بأحد رفيدة، وألّبوا الناس علي، حتى إنهم طلبوا من عامل باكستاني يعمل لدي منذ 19 عاماً، مقاطعة العمل، وأخبروه أنني أدعو لقيادة المرأة، فقال لهم لا لن أقاطع وهو على حق؛ فالمرأة في باكستان تقود السيارة، لماذا لا تقود المرأة هنا، فقاطعوه هو الآخر”. ويرى آل زلفة أن الأمر السامي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة، جاء لسد ذرائع الغرب، مشيرا إلى أن القضية تلاحق الملك والوزراء والسفراء والوفود السعودية، حتى المغرضون في البلدان العربية كانوا يستغلونها، على حد قوله.