سائلة لـ”الشثري”: هل تكفي وسائل التواصل للنظرة الشرعية؟.. فيجيب: نعم بشرط! -فيديو

أجاز المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء، الدكتور سعد بن ناصر الشثري، استخدام أدوات ووسائل التواصل الاجتماعي عند النظرة الشرعية بين الخطيبين؛ مشترطاً عدم بقاء واحتفاظ تلك الوسائل بصورة المخطوبة. جاء ذلك في رد لـ”الشثري” في برنامج “يستفتونك” على قناة الرسالة على متصلة تساءلت: “هل يكفي النظرة الشرعية أن تكون عن طريق أدوات التواصل الاجتماعي المباشرة؛ بحيث ينظر إليّ وأنظر إليه أم لا بد من الحضور، وهو لا يستطيع نظراً لظروف عمله؟”.

وأجاب: “النظرة الشرعية التي تكون للخاطب إلى المخطوبة هي من الأمور المباحة وليست من الأمور الواجبة أو المستحبة”؛ مضيفاً: “كون الرؤية عن طريق وسائل التواصل التي تبقي الصورة وتحفظها؛ فإننا نوصي أخواتنا بألا يجعلوا النظرة من خلال هذه الوسائل؛ لأن بقاء الصورة عند الخاطب قد يترتب عليه ما يترتب”. واستدرك “الشثري”: “وأما إذا كانت الصورة لا تبقى؛ وإنما يطالعها مرة واحدة ثم ترتفع، وتُمحى فلا حرج في ذلك، بأن تكون النظرة من خلال هذه الوسائل”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا