الرئيسيةاخبارمحلياتصور.. الملك يدشن مشروعات الطائف الجديد ويؤكد: الثروة موجودة والأمن والاستقرار قبل كل شيء
محليات

صور.. الملك يدشن مشروعات الطائف الجديد ويؤكد: الثروة موجودة والأمن والاستقرار قبل كل شيء

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

دشن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في قصر السلام بجدة اليوم، مشروعات الطائف الجديد التي تضم مطار الطائف الجديد، ومدينة سوق عكاظ، وواحة التقنية، والضاحية السكنية، والمدينة الصناعية، والمدينة الجامعية. وقد استمع خادم الحرمين الشريفين – رعاه الله – إلى عرض عن مشروعات الطائف الجديد قدمه مستشار سمو أمير منطقة مكة المكرمة الدكتور سعد محمد مارق تضمن أهداف المشروعات ومكوناتها والخدمات التي تقدمها. وأشار مارق إلى أن الطائف الجديد يقع باتجاه الشمال الشرقي لمدينة الطائف الحالية على مساحة تبلغ حوالي 1250 كيلو متراً مربعاً وتقدر تكلفته الإجمالية بحوالي أحد عشر مليار ريال.

واستعرض مشاريع الطائف الجديد وهي مطار الطائف الجديد، ومدينة سوق عكاظ، وواحة التقنية، والضاحية السكنية، والمدينة الصناعية، والمدينة الجامعية، مبيناً أبرز مكوناتها وما تقدمه من خدمات. كما شاهد الملك فيلماً عن مشاريع الطائف الجديد. عقب ذلك تفضل خادم الحرمين الشريفين بتدشين مشروعات الطائف الجديد قائلا – حفظه الله – ” على بركة الله، نبارك من حيث المبدأ وفق الإمكانات والاعتمادات المالية المتاحة والمعتمدة، ونرجو أن يكتب الله لهذه المشاريع الخير والبركة. والحمد لله هذه من نعم الله على هذه البلاد وأهلها، فلذلك موجود الثروة والحمد لله، لكن وجود الأمن والاستقرار، قبل كل شيء.

كلمة أكررها دائماً، رحم الله من أهدى إلي عيوبي، إذا رأيتم أو رأى إخواني المواطنين وهم يسمعونني الآن أي شي فيه مصلحة لدينكم قبل كل شيء ولبلادكم بلاد الحرمين الشريفين الذين نحن كلنا خداما لها، فأهلاً وسهلاً بكم، وأكرر أبوابنا مفتوحة وهواتفنا مفتوحة وأذاننا صاغية لكل مواطن، وشكراً “. حضر التدشين، الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة العليا لتطوير الطائف، والأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عضو اللجنة العليا لتطوير الطائف، و الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية و الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وأصحاب المعالي الوزراء.

يذكر أن مشروعات الطائف الجديد هي:

أولا: مطار الطائف الدولي :

انطلق العمل بقيام الهيئة العامة للطيران المدني بتوقيع عقد إسناد تطوير وتشغيل مطار الطائف الجديد إلى تحالف أطياف والمكون من شركة أسياد وشركة اتحاد المقاولين بالإضافة إلى شركة مطارات ميونخ، ومن المتوقع الانتهاء من تنفيذه عام 2020م، وبإنجاز مطار الطائف تكون رؤية 2030م حققت أولى مشاريعها في منطقة مكة المكرمة، وتبلغ تكلفته 3.137.000.000 ريال بمساحة تقدر بـ 48مليون م2، ويقع المطار الدولي الجديد شمال شرق محافظة الطائف وجنوب شرق مدينة سوق عكاظ وشمال جبل حلاة ويبعد عن مدينة الطائف (40)كم وعن مكة المكرمة (117) كم.

ثانياً: مدينة سوق عكاظ:

بدأت المرحلة الأولى للسوق تحت إشراف إمارة المنطقة وتم تأسيس بعض مباني الفعاليات كخيمة عكاظ وجادة عكاظ وكذلك إيصال الطرق والكهرباء للموقع. ثم انتقل الإشراف على السوق بدءً من عام 1438هـ إلى الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني. لتنطلق المرحلة الثانية لتطوير السوق. ويأتي مشروع مدينة سوق عكاظ ضمن مبادرات الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في برنامج التحول الوطني 2020م الذي أقره مجلس الوزراء وخصص ميزانية للمشروع بلغت 815 مليون ريال إضافة إلى مشاركة القطاع الخاص في المشاريع لتبلغ تكلفة المرحلة الأولى 3,318,861,665 ريالاً، وسيجذب مشروع تطوير مدينة سوق عكاظ أكثر من 260 ألف سائح سنوياً، مع أثر على الناتج المحلي الإجمالي يصل إلى 294 مليون ريال، وتوفير أكثر من 4400 وظيفة إضافية مستحدثة، وبناء حوالي 1250 غرفة فندقية و130 وحدة سكنية. وقد تم الانتهاء من إعداد المخطط الهيكلي والمخططات التنفيذية للبنية الأساسية، كما تم بناء الأجزاء الرئيسية في المشروع وخاصة ما يتعلق بالبنية التحتية (طرق، كهرباء، ومياه)، والانتهاء من إنشاء خيمة عكاظ، وجادة عكاظ، ومسرح الفنون.

ثالثاً: واحة التقنية:

انطلق العمل في مشاريع واحة التقنية، وتم اختيار تحالف شركات عالمية لتصميم (واحة التقنية)، والتي تضمنها عقد بين مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وممثلين عن مجموعة “مورجانتي” لتخطيط وتصميم الواحة الكبرى للتقنية بالطائف، وقد تم تسليم أرضين لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لإنشاء مشروع واحة التقنية بمساحة 35 مليون م2، وتم البدء بتجهيز مساحات محددة منها تمهيداً للبدء في إنشاء المشاريع. ليحقق المشروع بعد الانتهاء منه الرؤية التنموية للمحافظة، ويتكون المشروع من أربعة مشاريع وهي:
1. مشروع تصنيع وتجميع طائرة الأنتونوف على مساحة 500ألف م2، بالإضافة إلى إنشاء مطار مخصص لأغراض التصنيع بمدرج خاص للتجارب طوله 3.5كم، وتم البدء في تنفيذه ومن المتوقع الانتهاء من المشروع عام 2021م.
2. مشروع بناء مصنع إنتاج الألواح الشمسية على مساحة 25 ألف م2، وسيقوم المصنع بتوفير مزيج من مصادر الطاقة المتجددة بقدرة 5ر9 ميجا وات بحلول عام 2030م.
3. مشروع إنتاج الطاقة الكهربائية باستخدام الخلايا الكهروضوئية والنظيفة بإنشاء محطة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية بطاقة إنتاجية 1 ميجاوات يومياً وتصل إلى 30 ميجاوات خلال السنوات القليلة القادمة إن شاء الله.
4. مشروع الأعلاف فائق النمو على مساحة 50 ألف م2، وتتميز هذه الأعلاف باستخدامها كميات محدودة من المياه وسرعة تكاثرها وغزارة في الإنتاج، وسيبدأ الإنتاج عام 2020م.

رابعاً: الضاحية السكنية :

انطلق العمل في الضاحية السكنية بتوقيع عقود البنية التحية للمرحلة الأولى ويليها المرحلة الثانية والثالثة بتكلفة 590 مليون ريال لأعمال البنية التحتية الخاصة بأعمال التمهيد والسفلتة، ويعد المشروع من أكبر المشاريع في منطقة مكة المكرمة حيث يستوعب أكثر من 10 آلاف وحدة سكنية، سيتم إنشاء 3919 وحدة سكنية و6670 أرضاً سكنية مطورة بالكامل بمساحة 12.140.815م2.

خامساً: المدينة الصناعية:

تعتبر المدينة الصناعية بالطائف الجديد أول مدينة صناعية بالمحافظة، وتبعد عن وسط الطائف مسافة 55 كم، وعن المطار مسافة 29 كم تقريباً، بمساحة إجمالية 11مليون م2، وتتضمن المرحلة الأولى إنشاء مجموعة من الصناعات الثقيلة والمتوسطة والخفيفة ومركز للتدريب المهني واستعمالات أخرى على مساحة تقدر بـ 1 مليون م2. وتقدر تكلفة المرحلة الأولى 120مليون ريال.

سادساً: المدينة الجامعية:

يقع مشروع المدينة بمنتزه سيسد الوطني بمدينة الطائف، وبدأ العمل في إنشاء مدينة جامعية متكاملة كأحد المكونات الرئيسية لمشروع (الطائف الجديد) بهدف خدمة سكان محافظة الطائف والمراكز التابعة لها، ويتكون المشروع حالياً من 16 مشروعاً إنشائياً داخلياً لعدد من الكليات والمجمعات السكنية على مساحة تقدر بـ 16.344.000م2، وتبلغ تكلفة إنشاء المشروع 2 مليار ريال، ويعتبر المشروع في مراحل التنفيذ والعمل على استكمال الطريق الرئيسي الدائري حول المدينة الجامعية وربطه بالطريق الدائري لمدينة الطائف.