صحيفة أمريكية تنوه بمؤتمر رابطة العالم الإسلامي وتصف قيادة المرأة بالإجراء الإصلاحي الحكيم

نوّهت مؤسسة صحافية أمريكية أمس الأول الخميس بالقرار السامي القاضي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة ، ووصفت القرار بـ”الإصلاحي الحكيم”. وقالت مجلة Tabletmag الأمريكية إن المملكة العربية السعودية أثبتت للجميع عزمها على تطوير قوانينها لمصلحة الشعب السعودي؛ مشيرةً إلى التعارض الشديد بين المنهج المعتدل للمملكة والأطروحات المتطرفة التي تتسم بها جماعات العنف مثل تنظيم (القاعدة) وحركة (الإخوان المسلمين) ومن يمولهما.

ودلل الكاتب آرمين روسن على قوة منهج الاعتدال في المملكة بإشارته إلى المؤتمر الذي عقدته رابطة العالم الإسلامي في نيويورك؛ تحت عنوان “التواصل الحضاري بـيـن الولايات المتحدة الأمريكية والعالم الإسلامي”؛ حيث أُتيحت الفرصة لممثلي المؤسسات الدينية العالمية بالتعبير عن أفكارهم حول العلاقات المشتركة، والتأكيد على التزامهم بالتعاون مع الدول الإسلامية. وقد اُختتم المؤتمر بصدور “بيان التقارب” المؤلف من خمس صفحات والذي شدد على أهمية “تعزيز ثقافة التعايش والتواصل داخل المجتمعات الإسلامية والغربية”. ووفقا لبيان صحفي، فقد كان من المتحدثين في المؤتمر سوزان جونسون كوك، وهي سفير الولايات المتحدة ومن أهم المدافعين عن الحرية الدينية. فضلا عن الكاهن المسؤول عن الشؤون بين الأديان في أبرشية نيويورك، وعلي راشد النعيمي وهو أحد كبار المسؤولين الإماراتيين وأمين مجلس حكماء المسلمين.

وأفرد الموقع الأمريكي مساحة واسعة للحديث عن الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، الذي يقود “واحدة من أهم أسلحة الرياض في نطاق القوة الناعمة”، تعمل على تمويل الأعمال الخيرية ذات الصلة بالإيمان والعمل التربوي ونشر منهج المملكة في جميع أنحاء العالم الإسلامي. كما ركّز الموقع الأمريكي على أهمية لقاء د.العيسى مع بابا الفاتيكان فرانسيس، والأثر الإيجابي لهذا اللقاء على تطوير العلاقات بين العالم الإسلامي وبقية دول العالم.