الرئيسيةاخبارمحلياتبعد “دواليب المصاحف الملقاة بالنفايات”..”المساجد”: استدعينا الإمام وهذا ما فعلناه
محليات

بعد “دواليب المصاحف الملقاة بالنفايات”..”المساجد”: استدعينا الإمام وهذا ما فعلناه

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

تواصلاً مع واقعة “دواليب وأرفف المصاحف الخاصة بأحد المساجد بالطائف والمُلقاه عند حاوية نفايات”، أكد المتحدث الرسمي للإدارة العامة للمساجد، حاتم الطويرقي، أنه وبعد تكليف مراقب المنطقة بالبحث عن المسجد والتعرف على الإمام، فتم ذلك وتم استدعاؤه وتشخيص حالة الصناديق وتمييز السليم من التالف واستلامها بالطرق النظامية المتبعة، وإعداد المحاضر الخاصة بالاستلام والتخلص من التالف حسب التعليمات والأنظمة المتبعة في مثل هذه الحالات. وتؤكد الإدارة العامة للمساجد بمحافظة الطائف لجميع منسوبيها بضرورة اتباع الإجراءات والتوجيهات الصادرة من الوزارة في المحافظة على ممتلكات المساجد وجميع مقتنياتها.

وكان أحد المواطنين قد رصد عدداً من أرفُف المصاحف الكريمة الخشبية والخاصة بأحد الجوامع في الطائف، مُلقاةً عند برميل للنفايات قريب من قاعة أفراح، يقع خلفها جامع بحي جبرة، وعليها شعار وزارة الشؤون الإسلامية، وذلك للتخلص منها، على الرغم من سلامتها ودون أن تعاد لمستودع إدارة المساجد بالمحافظة، في تصرف مخالف فيه هدر للممتلكات، وعدم التزام بالمسؤولية. وأكد المُتحدث الاعلامي لإدارة المساجد والأوقاف بالطائف، حاتم الطويرقي، ،حينها، أنهُ تم تكليف المراقبين بمعرفة إلى أي مسجد تعود تلك الأرفف، والوقوف على الحالة ومعرفة سلامتها من عدمه، وتقييد المحاضر اللازمة بذلك. وأشار “الطويرقي” ،في تصريحه، إلى أنَ جميع ما يُصرف للمساجد من أثاث وخلافه تعدُ عهدة على منسوبي المساجد من أئمة ومؤذنين، وقال: “متى استغنى عنها المسجد تُعاد إلى مستودعات الإدارة بالطريقة النظامية”.