الرئيسيةاخبارمحلياتمصدر بـ حقوق الإنسان يكشف حقيقة ضرب سعوديات لأزواجهن
محليات

مصدر بـ حقوق الإنسان يكشف حقيقة ضرب سعوديات لأزواجهن

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

كشف مصدر في جمعية حقوق الإنسان السعودية أن أغلب النساء اللاتي يضربن أزواجهن في المملكة أجنبيات، مؤكدًا “عدم ورود أي شكوى تتعلق بالنساء السعوديات”.
وقال المصدر إن عددًا قليلًا من الأزواج لجأوا لجمعية حقوق الإنسان للشكوى من تعرضهم للضرب من قبل زوجاتهم، مضيفًا أن “كل هؤلاء متزوجون من غير سعوديات”.
وتابع: “لم تردنا أي شكوى ضد زوجات سعوديات”، موضحًا أن “الشكاوى من هذا النوع ليست ظاهرة بسبب خوف الأزواج من نظرة المجتمع”.
وقال المحامي والمستشار القانوني علي القرشي إن “المجتمع قد يتقبل ضرب الزوج لزوجته وهذا الأمر شائع ومنتشر بشكل كبير، باعتباره شأنًا أسريًا لا يحق لأحد التدخل فيه إلا إذا حركت الزوجة دعوى جنائية ضد زوجها أمام النيابة العامة”.

وأضاف: “غير المقبول ولا المستساغ شرعًا هو اعتداء الزوجة على زوجها بالضرب، حيث أن ذلك ينافي الفطرة البشرية التي جعلت للرجل القوامة على زوجته”.
واستطرد موضحًا: “لم يمر عليّ خلال ممارستي لمهنة المحاماة سوى حالة واحدة فقط مما يعني أن مثل هذه الحالات شاذة وغريبة على مجتمعنا ولا يمكن أن تكون موضع قياس لأسباب قد تكون اجتماعية أو نفسية”.
وأشار القرشي إلى أن نظام الإجراءات الجزائية أعطى للزوج حق اللجوء إلى النيابة العامة لتحريك دعوى جنائية ضد زوجته كما هو الحال عند تعرض الزوجة للاعتداء من قبل الزوج، وبالتالي فإن “أطراف الدعوى (الزوج أو الزوجة) سواسية أمام القضاء ولا يمكن التفريق بينهما في الجرم حتى وإن كان المجني عليه هو الرجل”.