الرئيسيةاخبارمحلياتحقوق الإنسان: السماح للمرأة بالقيادة يعد عاملاً فارقًا في مسيرة تطور حقوق المرأة بالمملكة
محليات

حقوق الإنسان: السماح للمرأة بالقيادة يعد عاملاً فارقًا في مسيرة تطور حقوق المرأة بالمملكة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

رحبت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بالأمر السامي الكريم القاضي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة. ووصف رئيس الجمعية الدكتور مفلح بن ربيعان القحطاني، الأمر السامي بالتاريخي بكل المقاييس، وبالعامل الفارق في مسيرة تطور حقوق المرأة في المملكة. وقال في تصريح له إن القيادة – أيدها الله – قالت كلمتها في تسهيل الحق في التنقل للجميع وعلى الجهات التنفيذية واجب تنظيم تطبيق هذا القرار بما يعزز من ايجابياته الاقتصادية والاجتماعية والأسرية.

وأكد أن موضوع قيادة المرأة للسيارة كان على الدوام من الموضوعات التي تثار بهدف النيل من سمعة المملكة في التقارير والمحافل الدولية الحقوقية وأن هذا الأمر السامي سيضع حدًا لمثل هذا الأمر. وأشار رئيس الجمعية إلى أهمية تطبيق هذا القرار التطبيق الصحيح وفق الضوابط الشرعية وبما يحول دون حدوث أي سلبيات في الواقع العملي ، داعياً الله أن يحفظ لنا وطننا وقيادتنا وأمننا إنه سميع مجيب.