الرئيسيةالرياضةماذا سيحدث لـ خليجي 23 حال عدم مشاركة السعودية والإمارات والبحرين؟
الرياضة

ماذا سيحدث لـ خليجي 23 حال عدم مشاركة السعودية والإمارات والبحرين؟

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أكد جاسم الرميحي، الأمين العام للاتحاد الخليجي لكرة القدم، أن النسخة الثالثة والعشرين من كأس الخليج ستقام في موعدها المقرر مسبقا خلال الفترة ما بين 22 ديسمبر حتى الخامس من يناير المقبلين.
وبسؤاله في المؤتمر الصحفي الذي عقد، اليوم الاثنين، عن ماذا سيحدث حال انسحاب منتخبات الإمارات والبحرين والسعودية رسميا من المشاركة في “خليجي 23” المقامة في قطر، أشار: “نحترم عدم حضورهم القرعة بالطبع، ولكن حال استمرار عدم الحضور سيكون هناك قرار آخر وهو إجراء البطولة من دور واحد يحدد لاحقا ويعود للمكتب التنفيذي والجمعية العمومية للاتحاد”.
وأضاف: “الاستعدادات للبطولة تجري على قدم وساق، وعندنا أمل في آخر لحظة أن تشارك الأندية الممتنعة في البطولة، ولدينا أمل في الكويت أن تشارك في البطولة ويرفع الحظر عنها، التأجيل أو الإلغاء يعود للجمعية العمومية للاتحاد الخليجي والتي نقلتها لقطر”.
وتابع: “نسبة إقامة البطولة 100% وكل الأمور تم الترتيب لها بإقامة البطولة تحت شعار (خليجنا واحد واتحادنا واحد)”.
وأسفرت القرعة التي أجريت اليوم، عن وقوع المنتخب القطري في المجموعة الأولى مع منتخبات البحرين والعراق واليمن، في حين ضمت المجموعة الثانية منتخبات السعودية والإمارات وسلطنة عمان، وستنضم لها الكويت في حالة رفع الإيقاف عنها.
وكان الاتحاد الخليجي قرر في أبريل 2016 إجراء خليجي 23 في قطر بدلا من الكويت في ظل الحظر المفروض على الرياضة الكويتية.
وكانت اتحادات اللعبة في السعودية والإمارات والبحرين قد طالبت بتأجيل هذه النسخة، ونقلها إلى الكويت مثلما كان مقررا لها من قبل، ولم يصدر الاتحاد الخليجي للعبة أي تلميحات أو بيانات بشأن تأجيل البطولة حتى الآن، وسط شكوك حول مشاركة السعودية والإمارات والبحرين.
يذكر أنه مع استمرار الحظر المفروض على قطر حتى الآن، وقرار المقاطعة من ثلاثة بلدان خليجية، يبدو من الصعب إقامة البطولة في الوقت الحالي، حتى بعد إجراء القرعة.