الرئيسيةاخبارعربية وعالميةلهذا السبب طردت الكويت الشيعي السعودي باقر المقدسي
عربية وعالمية

لهذا السبب طردت الكويت الشيعي السعودي باقر المقدسي

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

طلبت السلطات الكويتية المختصة، ثلاثة رجال دين شيعة، سعودي وعراقيان، بمغادرة أراضيها فورًا، بعد دخولهم بغرض المشاركة في فعاليات احتفالية شيعية بمناسبة الأيام العشرة الأولى من المحرم. وكشفت مصادر كويتية، الأحد (24 سبتمبر 2017)، عن أن الأشخاص الثلاثة هم: فاضل المالكي، ومنير الخباز (عراقيان) وباقر المقدسي (سعودي)، مؤكدة أن رجال الدين الثلاثة أبلغوا بضرورة المغادرة خلال الساعات الـ24 المقبلة.

واستطردت المصادر بالقول إنه جرى السماح للخباز بإلقاء خطبة كانت مقررة في أحد المساجد، على أن يغادر بعدها، وفقًا لصحيفة الجريدة. وأكدت المصادر أن دخول الأشخاص الثلاثة إلى البلاد أثار معارضة شديدة من قبل النائبين الكويتيين وليد الطبطبائي ومحمد هايف، اللذين اتهماهم بسب أمهات المؤمنين وطالبا بإبعادهم. وأصر هايف أن هؤلاء الخطباء معروفون بـ “الزندقة”، بينما قال الطبطبائي، “لا نعترض على الاجتماع في الحسينيات؛ لكننا لا نقبل بتاتًا دعوة معممين لهم سوابق في سب الصحابة، مثل الخباز”.