بالفيديو: شاب من البدون يحرق نفسه أمام مركز أمني

أقدم شاب من البدون في الكويت، على إضرام النار في جسده أمام مركز أمن منطقة النعيم في محافظة الجهراء، أول أمس الخميس، في محاولة انتحار حيث نجح رجال الأمن في إطفاء النيران وإسعافه للمستشفى.
وقالت تقارير محلية إن “رجال الشرطة الموجودين في المركز تفاجأوا بشخص في حالة غير طبيعية أضرم النار في نفسه أمام المخفر قبل أن ينجحوا في السيطرة عليه وإخماد النيران، وإسعافه بعد أن تعرض لحروق من الدرجة الثالثة في جميع أنحاء جسده”.

وذكر نشطاء من البدون على مواقع التواصل الاجتماعي أن الشاب الذي سجل رجال الأمن في المركز قضية ضده، يبلغ من العمر 27 عاماً، ويمر بحالة اكتئاب شديدة بحسب ما أفاد أقرباؤه.
وتداول مغردون كويتيون على موقع “تويتر” صورًا ومقاطع فيديو قالوا إنها للشاب خلال محاولته الانتحار حرقاً.
من جانبه أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الكويتية د. أحمد الشطي لصحيفة “الأنباء” وفاة الشاب البدون الذي قام بإشعال النار في نفسه أمام مخفر النعيم في محافظة الجهراء.
وقال الشطي إن الشاب كان قد أدخل إلى مركز البابطين وحالته كانت متأخرة بسبب إصابته بحروق شديدة متفرقة من الدرجة الثالثة، مشيرا إلى أن الوزارة قامت بواجبها تجاهه وتمت العناية بحالته حسب الإمكانات المتوافرة إلا أن قضاء الله نفذ ووافته المنية متأثرا بحروقه.
ولقيت الحادثة صدى واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت، وسط تعاطف كبير ومطالب بحل قضية البدون، وربط محاولة الانتحار بالظروف القاسية التي يواجهها البدون على حد وصف بعض المغردين على موقع “تويتر”.
وتقدر السلطات الكويتية عدد البدون الكامل بنحو 100 ألف شخص، لكنها لم تعترف إلا بنحو 32 ألفًا منهم، وتقول إن الباقين هم من جنسيات أخرى، لكن كثيرًا منهم يتمسكون بشدة بمطلب الحصول على الجنسية الكويتية ويقولون إنهم مواطنون.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا