الرئيسيةاخبارعربية وعالميةقراصنة مخابرات إيران هاجموا شركات سعودية وأمريكية حساسة
عربية وعالمية

قراصنة مخابرات إيران هاجموا شركات سعودية وأمريكية حساسة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أظهر تقرير أمريكي في الأمن المعلوماتي، أن مجموعة من محترفي القرصنة الإيرانيين قاموا في الآونة الأخيرة بهجمات مبرمجة استخباريًا، استهدفت شركات ومؤسسات حساسة، في قطاعي الطيران والطاقة، بكل من السعودية، والولايات المتحدة. والتقرير الذي عملت عليه وكالة أبحاث الأمن السايبري “فاير آي” ونشرته على حلقتين آخرهما أمس الخميس، يكشف عن مجموعة إيرانية باسم “إي بي تي 33″، قامت باختراق أنظمة لمؤسسات أمريكية وسعودية بهدف تحصيل بيانات تتصل بقضايا الصناعة العسكرية.

وعرض تقرير “فاير آي” صورًا من البيانات التي استخدمها قراصنة المخابرات الإيرانية وهم يوظفون برنامجًا إيرانيًا معروفًا باسم “الفاشل ” لجمع بيانات من شركات سعودية لها صلة بصناعات الطيران، مثل: شركة “السلام”، وشركة “نورثروب غرومان” العربية، وشركة “فينيل أرابيا”.ويكشف التقرير أن عمليات القرصنة التي تمت نهايات العام الماضي 2016 وتكررت أوائل الحالي، تضمنت أيضًا محاولات اختراق في قطاعات النفط والبتروكيماويات التي تتنافس فيها إيران مع السعودية. وتم رصد وجود عدة خلايا إيرانية تعمل بشكل منفصل عن بعضها، لكنها تخدم في النهاية جهة واحدة. وأورد التقرير أسماء رقمية لأشخاص كانوا يعملون في شركة “بارنا مانافيس” للبرمجة الهندسية ويخدمون البرنامج الاستخباري الصناعي المعروف باسم “نصر”، ثم أصبحوا الآن مع خلية “”إي بي تي 33”. وللتمييز بين وحدات القرصنة الإيرانية هذه وبين مثيلاتها الروسية، قدم تقرير “فاير آي” كشفاً بمواقيت الهجمات التي قام بها برنامج “إي بي تي 33” ليبين أنها تتطابق مع نظام وساعات العمل الأسبوعي في إيران.