مغردون يطالبون بالعودة لـ “الشهر الهجري” وربط الفواتير بموعد الرواتب

دشن مغردون على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وسماً بعنوان #راتب_محرم، طالبوا من خلاله بعودة الرواتب كما كانت يوم 25 في الشهر الهجري، مشيرين إلى أن كل ٣٧ شهراً قمرياً تساوي ٣٦ شهراً شمسياً خلال ٣ سنوات ميلادية، وبالتالي يخسر الموظف كل ٣ سنوات راتب شهر، وكل عام ثلث راتب، وكل شهر ٢.٧٧٪ من مجموع الراتب، فيما تساءل البعض عن إمكانية ربط فواتير الكهرباء والمياه والخدمات مع موعد نزول الرواتب.
وقال المغرد “مشعل‏”: “رجعوا رواتبنا للهجري أو كل الفواتير كي تصير مثل تاريخ رواتبنا، ما يصير نستلم 11 راتباً ونسدد 12 فاتورة”.
أما عبدالرحمن الشيخي فقال: ‘‘كل موظف يعمل 12 شهراً ويتسلم 11 شهراً، أما محمد آل قريش‏ فقال: “إذا كنتم مصرين على توقيت الرواتب هذا فلابد من جدولة جميع الفواتير الكهرباء والماء والاتصالات وغيرها مع هذا التوقيت”.
أما “أم الريم‏” فقالت: “نريد العلاوة السنوية لعام ١٤٣٨، وبأثر رجعي أسوة بالبدلات، وإعادة صرف الرواتب بالتاريخ الهجري‘‘.
وقال إبراهيم آل تويم‏: ‘‘بعد تعديل الرواتب إلى الأبراج، الناس لم تعد تدري متى ينزل الراتب لابد من إعادة النظر‘‘.
فيما قال محمد المملوح: “من كثر اللخبطة ما عاد نعرف نميز الراتب إذا نزل حق أي شهر اللي طاف ولا اللي جاي‘‘.