الرئيسيةاخبارمحلياتبالصور.. الليث يكسوها الحزن.. شيعت جثامين أبناء “الفهمي” الثلاثة
محليات

بالصور.. الليث يكسوها الحزن.. شيعت جثامين أبناء “الفهمي” الثلاثة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

شيعت جموع من المواطنين بعد صلاة عصر اليوم الخميس، جثامين أبناء المواطن “محمد حسينان الفهمي” الثلاثة (مهند 5 سنوات، وبشائر 4 سنوات، ورنيم 5 سنوات) الذين لقوا حتفهم مساء أمس إثر سقوطهم في مستنقع مائي شرق محافظة الليث، وقد تمت الصلاة عليهم بالجامع الكبير ودفنوا بمقابر الليث.
وكان شقيقهم الأكبر “حسن 23 عاماً” قد تحدث عن قصة سقوط أشقائه الثلاثة مؤكداً أنهم فقدوهم عند الساعة السادسة مساء، فقام بتتبع آثارهم إلى أن وجدهم قد وصلوا إلى المستنقع المائي وهو عبارة عن حفرة كبيرة وعميقة خلفتها إحدى الشركات العاملة في المنطقة ، والتي تبعد عن منزل الأسرة قرابة نصف كيلو بحسب صحيفة سبق.
وأضاف: وجدنا صعوبة بالغة في إبلاغ الدفاع المدني نظرا لعدم توفر شبكة جوال بالمنطقة ، وهو ما أضطر شقيقي الأصغر إلى قطع مسافة 30 كلم لإبلاغ عمليات الدفاع المدني من خلال الاتصال على 911، حيث حضرت فرق الإنقاذ وقامت بمسح المستنقع من خلال الغواصين وبذلوا جهدا كبيرا في انتشال جثث الأطفال نظرا لكبر مساحة وعمق المستنقع المائي.
وأشار شقيقهم إلى أنهم سيقاضون الشركة التي خلفت تلك الحفرة وتسبب في فقدان أسرته لثلاثة من أبنائها.
يذكر أن والد الأطفال الثلاثة المواطن محمد الفهمي هو أحد منسوبي وزارة التعليم، حيث يعمل مستخدما بمدرسة الإمام مسلم الابتدائية والمتوسطة بقرية المستنقع شرق محافظة الليث.