بالصور: جانب من مظاهرة أنصار المقاومة الإيرانية في نيويورك للدعوة لتغيير النظام في إيران

استقبل البابا فرانشيسكو، بابا الفاتيكان، اليوم الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، الذي يقوم هذه الأيام بزيارة رسمية لدولة الفاتيكان.
وتم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، التي تصب في صالح السلام والوئام العالمي، وخصوصًا التعاون بين الفاتيكان والعالم الإسلامي في قضايا السلام والتعايش ونشر المحبة.
وأعرب الدكتور محمد العيسى عن تقدير العالم الإسلامي لمواقف البابا فرانشيسكو العادلة والمنصفة تجاه الدعاوى الباطلة والمعزولة التي تربط التطرف والعنف بالإسلام؛ إذ أوضح قداسته في تصريحات سابقة أن هذه الأفعال لا علاقة لها بالإسلام، وأنه في كل الأديان أتباع يحصل من بعضهم تطرف.
وفي نهاية اللقاء تبادل البابا مع الشيخ العيسى الهدايا التذكارية؛ إذ قدم العيسى له مجسمًا يرمز للحضارة الإسلامية معبرًا عن تواصلها مع الحضارات الأخرى، وعلى الأخص التواصل الحضاري مع الفاتيكان بما يمثله من رمزية دينية عالمية، فيما قدَّم قداسته لمعاليه هدية رمزية خاصة، عبارة عن قلم عريق تذكاري، يمثل مناسبة مرور ٥٠٠ سنة على بناء سانت بيتر، وكذلك ميدالية تذكارية خاصة، تم سكها بمناسبة السنة الخامسة لجلوسه على الكرسي البابوي.
يُذكر أن الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي سيلتقي ضمن جدول هذه الزيارة الرسمية أعضاء المجلس البابوي، ويقوم بزيارة جمعية سانت إيجيديو ولجنة حقوق الإنسان ووزير الداخلية في جمهورية الفاتيكان وعدد من المسؤولين الإيطاليين، كما سيحضر عددًا من الفعاليات الدينية والثقافية والفكرية في العاصمة الإيطالية روما.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا