الرئيسيةاخبارعربية وعالمية“المترجم الكاذب” يورط النظام الإيراني في فضيحة
عربية وعالمية

“المترجم الكاذب” يورط النظام الإيراني في فضيحة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

في فضيحة من العيار الثقيل، قام التلفزيون الرسمي الإيراني، بتحريف كلمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث لم يحتمل المترجم الهجوم القاسي الذي وجهه ترامب إلى النظام الإيراني، بعد أن وصفه بـ”المارق”.
وذكرت وكالة فرانس برس، الأربعاء (20 سبتمبر 2017)، أنه حينما اتّهم ترامب إيران بأنها “دولة مارقة تتمثل صادراتها الأساسية في العنف وإراقة الدماء والفوضى”، قال المترجم باللغة الفارسية: “إيران تتحدث عن تدمير إسرائيل”.
وحين قال ترامب: “بغضّ النظر عن القوة العسكرية الهائلة للولايات المتحدة، ما يخشاه القادة الإيرانيون أكثر هو شعبهم”، قال المترجم: “جيش الولايات المتحدة قوي جدًّا والأمة الإيرانية أمة قوية جدًّا”.
أما قول ترامب: “هذا ما يدفع النظام الإيراني إلى التضييق على الوصول إلى الإنترنت وإطلاق النار على متظاهرين طلبة عزل، وسجن من يريدون إصلاح النظام السياسي”، فقد قام المترجم بنقله إلى الفارسية قائلًا: “تشهد إيران كثيرً من الحوادث التي هي غير مقبولة من وجهة نظرنا”.
وتعرّض المترجم -إثر ذلك- لكثير من الانتقادات. واتهمه سياسي إصلاحي بأنه “مارس الرقابة وحرف” خطاب ترامب.
واعتبرت وكالة أيسنا -شبه الرسمية- أن أداء المترجم يسهم في زيادة تقويض ثقة الجمهور بوسائل الإعلام الإيرانية ويدفع المتفرجين إلى متابعة وسائل الإعلام الناطقة بالفارسية، والتي تبث من الخارج.
وقال أحد مستخدمي الإنترنت: “هل تتقاضون مرتّبًا للقيام بالترجمة أو للترجمة كما يحلو لكم؟”. وأضاف آخر: “كان من الأجدر أن تترجموا حماقات ترامب حتى يتعرف الناس أكثر على هذا الغبي”.
بدوره، دافع المترجم عن نفسه ضد الانتقادات بالقول، إن صوت الخطاب بالإنجليزية كان واضحًا بما فيه كفاية في التلفزيون، ما يتيح للناس أن يترجموا بأنفسهم. مضيفًا: “أعتقد أنه من غير اللائق أن أذكر بالسوء بلدي في القناة الوطنية”. وأضاف أنه أراد بذلك تجنيب الجمهور الإيراني هجمات ترامب.