رزم نقدية تسدّ مراحيض جنيف.. ومحاولات لحل “اللغز”

تسبب العثور على عشرات الآلاف من اليوروهات في مراحيض عدد من الأماكن في مدينة جنيف السويسرية، في حيرة مسؤولي النيابة السويسريين عن مصدر تلك الأموال.
وتم العثور على رزم من فئة الخمسمائة يورو مقطعة في نظام الصرف الصحي في أحد فروع بنك “يو بي إس” السويسري، كما تم العثور على مبالغ مالية أخرى موجودة في مراحيض عدد من الحانات القريبة من البنك. بحسب “رويترز”، الثلاثاء (19 سبتمبر 2017).
وأكدت النيابة السويسرية أن تلك المبالغ تصل قيمتها الإجمالية إلى نحو عشرات الآلاف من اليوروهات، وأضافوا أنهم لم يحددوا الشخص الذي قام بالتخلص من تلك الأموال.
وأعلن محققون سويسريون أن تلك الأموال كانت في صندوق ودائع آمن بأحد البنوك، تعود ملكيته لسيدة إسبانية مجهولة الهوية.
وأشارت صحيفة “تريبيون دي جنيف” السويسرية إلى أن محامي السيدة حضر إلى مركز شرطة محلي، وعرض دفع تكلفة أضرار السباكة التي وقعت في فرع البنك والحانات الثلاث، والتي بلغت تكلفتها نحو عدة آلاف من الفرنكات السويسرية.
وصرح نادل في مطعم “بيزيريا دو مولارد”، بأنهم اضطروا لإبلاغ الشرطة بعد أن تعطل مرحاض الرجال، وكشفت التحقيقات أن المرحاض تعطل بعد أن عثر على عشرات من الأوراق النقدية فئة خمسمائة يورو مقطعة وتسد مواسير الصرف الصحي.
وأشارت “الجارديان” إلى أن إتلاف الأوراق النقدية لا يعد جريمة في سويسرا، إلا أن المتحدث باسم مكتب النائب العام السويسري قال إن ملابسات الحادث تقتضي إجراء تحقيق مستقبلي بحسب صحيفة عاجل.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا