إلقاء القبض على روني الهداف التاريخي لمنتخب إنجلترا

قرر المدعي العامّ البريطاني، معاقبة واين روني، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي إيفرتون الإنجليزي والهداف التاريخي لمنتخب إنجلترا، بعدما ألقي القبض عليه أثناء قيادته للسيارة تحت تأثير الكحول.
وقالت شبكة “سكاي سبورتس” البريطانية، أن روني عوقب بحرمانه من القيادة لمدة عامين، مع إلزامه بتخصيص 100 ساعة للقيام بأعمال مجتمعية دون مقابل مادي.
وأوقفت الشرطة روني بالقرب من منزله في منطقة تشيشاير في أغسطس الماضي، أثناء عودته في ساعة متأخرة من الليل، وكانت إدارة إيفرتون قد قررت معاقبته بغرامة وصلت إلى 320 ألف إسترليني.
واعتذر روني في بيان، بعدما أقرّ بذنبه أمام محكمة في ستوكبورت، بالقرب من مانشستر عن “سوء تصرف لا يغتفر”.
وقال اللاعب في بيانه: “أريد الاعتذار للجميع عن سوء تصرف لا يغتفر، بالقيادة تحت تأثير الكحول متخطيًا الحد المسموح”.
وأضاف: “اعتذرت بالفعل لأسرتي ومدربي ورئيس النادي والجميع في إيفرتون، الآن أريد الاعتذار للجماهير وكل شخص آخر ساندني خلال مسيرتي”.
وكان روني قد أعلن اعتزاله اللعب دوليًّا، بعدما لعب في صفوف منتخب إنجلترا 119 مباراة دولية، أحرز خلالها 53 هدفًا.
وعاد روني إلى إيفرتون هذا الصيف، بعدما قضى 13 عامًا في صفوف مانشسر يونايتد، حيث تحول إلى هداف “الشياطين الحمر” التاريخي.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا