الرئيسيةاخبارمحلياتهيئة الزكاة: فرض الضريبة المضافة على الإبل والصقور والذهب والسيارات المستعملة
محليات

هيئة الزكاة: فرض الضريبة المضافة على الإبل والصقور والذهب والسيارات المستعملة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أكدت هيئة الزكاة والدخل أن مبيعات الإبل، والصقور، والتجارة الإلكترونية، والهوامش الربحية لكل من السيارات المستعملة، والمشغولات الذهبية والخدمات الاستشارية ستشملها ضريبة القيمة المضافة المزمع تطبيقها في يناير 2018، مع منح شركات المقاولات مهلة حتى عام 2019 لتصحيح العقود بما يتوافق مع الضريبة.
وكشفت أن تجارة الإبل، والصقور من الأنشطة التجارية التي تدخل ضمن الضريبة، إضافة للعقود المستمرة باستثناء المبرمة قبل 30 يونيو 2016.
وبحسب صحيفة عكاظ أوضح رئيس الفريق القانوني بهيئة الزكاة والدخل مسفر الدحيم خلال ورشة عمل بعنوان «التعريف بأنظمة ولوائح ضريبة القيمة المضافة»، نظمتها الهيئة أمس (الإثنين) بمقر غرفة تجارة وصناعة الشرقية بالدمام، أن الضريبة في العقود المستمرة يتحملها الطرف المقابل «جهات حكومية وأفراد».
وقال: «الهيئة تفرض الضريبة المضافة على الشركات التي لا تتجاوز إيراداتها السنوية 5 ملايين ريال بمجرد السداد، وتفرضها على الشركات التي تتجاوز تلك القيمة بتاريخ إصدار الفاتورة، والهيئة بصدد تحديد الإطار القانوني لقوائم السلع المستخدمة المشمولة بالضريبة المضافة، ومنها السيارات المستعملة، إذ ستقتصر الضريبة على الهوامش الربحية وكذلك الأمر بالنسبة للمشغولات الذهبية».