الرئيسيةاخبارمحلياتهذه أبرز حوادث اختفاء المبتعثين السعوديين
محليات

هذه أبرز حوادث اختفاء المبتعثين السعوديين

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

“اختفاء مبتعث سعودي”.. أصبحت هذه الجملة، أو العنوان الصحفي شائع التداول، ومما اعتاد السعوديون سماعه في السنوات الأخيرة عن شباب في عمر الزهور اختفوا في ظروفٍ غامضة في الغُربة.
أحدث حالات الاختفاء كانت بطلها المبتعث خالد المطيري الطالب في الكلية البحرية في باكستان، والذي أكد والده وفقًا لصحيفة “سبق” اختفاء نجله منذ 5 أيام عقب وصوله تبليسي عاصمة دولة جورجيا (جنوب شرق أوروبا) للسياحة، على الرغم من حجزه تذاكر طيران العودة إلى مقر دراسته في كراتشي (باكستان)!
حالة “المطيري” لم تكن الأولى، فهناك قصص كثيرة وحالات مبكية انفطرت لها قلوب القراء قبل الأقارب والأصدقاء. مبتعثون ذهبوا لتلقي العلم في الخارج، ولكنهم اختفوا.. بعضهم عاد، وبعضهم لم يعد، وآخرون لا يزال البحث جاريا عنهم!

اختفاء ثم ظهور!

شغلت قضية اختفاء المبتعث ماجد العتيبي الرأي العام، وشبكات التواصل الاجتماعي أياما قبل أن يُعثر عليه بصحة جيدة في مدينة “شيكاغو” الأمريكية.
وترجع الأحداث إلى يوم 20 أغسطس الماضي حين تفاجأ شقيق “العتيبي” بعدم وجود أخيه على متن الطائرة القادمة من “شيكاغو” لتمضية العيد مع عائلته؛ مدما دفعه للإبلاغ عن اختفاء شقيقه، وبعد التحري والتقصي عثر على العتيبي بعد 8 أيام في أحد مستشفيات مدينة “شيكاغو” بعد أن أصيب بنزلة معوية قُبيل سفره، وتعطل هاتفه؛ ما أدى إلى فشل تواصله مع ذويه.

ذهب ولم يعد!

قضية أخرى ما زالت مفتوحة حتى الساعة للمبتعث محمد الغنام الذي اختفى في الولايات المتحدة الأمريكية في 29 مارس 2015م بدون أن يترك خلفه أي أثر، الشاب كان يدرس في إحدى جامعات مدينة “سان أنطونيو” في ولاية “تكساس”، وذهب لقضاء عطلة مع عمه في مدينة “نيو أورليانز” في ولاية “لويزيانا”، ثم اختفى من بعدها، ولا يزال البحث عنه مستمرا على أمل أن يتم العثور عليه.

قتله لسرقة سيارته!

الأحداث المؤلمة لم تنتهِ عند هذا الحد فقد كشفت السلطات الأمريكية عن ملابسات اختفاء الطالب عبدالله القاضي، الذي عثر عليه مقتولاً قبل 3 سنوات في مدينة “بالم ديسرت” التي تبعد 200كم عن مدينة “لوس أنجلس”.
القاتل تعرف على المبتعث الذي كان يدرس الهندسة الكهربائية في جامعة ولاية “كاليفورنيا” عبر أحد الإعلانات التي نشرها المقتول بغرض بيع سيارته، وقام باستدراجه ليرتكب فعلته الشنعاء، وقتله بدمٍ بارد طمعاً في سيارته!

عثرَ على معطفه.. ولا يزال غائباً منذ 6 سنوات!

أشهر حوادث الاختفاء كانت من نصيب الطالب حمزة الشريف، وما زالت السلطات الكندية عاجزة عن العثور عليه، أو معرفة أي تفاصيل حول واقعة اختفائه قبل 6 سنوات حتى الآن، بالرغم من عثورهم على معطف شبيه تماماً بما كان يرتديه يوم اختفائه معلقاً على أحد جسور القطارات في مدينة “ساسكاتون” في مقاطعة “ساسكشوان” الكندية.
الشريف كان يدرس الهندسة الكيميائية في جامعة “ساسكاتون”، واختفى فجأة في 14 ديسمبر 2011م بدون مقدمات، وكان آخر من اتصل به شقيقته التي كانت تدرس في ولاية كندية أخرى.
وبدأت الجهات الأمنية الكندية بالبحث عن الطالب فور الإبلاغ عن اختفائه، وشارك أكثر من 50 باحثاً وفريق إنقاذ من أنحاء المدينة في البحث، إلى جانب البحرية الكندية التي شاركت أيضاً في عمليات البحث، خاصة في المواقع التي يصعب الوصول لها في مواقع تجمع مياه السيول ونهر ساسكاتون الذي يتوقع أن يكون الطالب قد سقط فيه، إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل!

نهر نيكار والضباب يتسببان في مقتل مبتعث

وفي ألمانيا هذه المرة عثر على جثة الطالب مرتضى آل مشعل طافية على نهر “نيكار”، بعد أن أبلغَ زملاؤه وأسرته السلطات الألمانية بفقدانه؛ حيث كان في رحلة مع مجموعة من زملائه في الشركة التي كان يعمل بها بجانب دراسته، وأبدوا رغبتهم في السباحة بالنهر الذي كان يغطيه الضباب بشكل كثيف ليلاً، ليختفي بعدها، واستمر البحث عنه أياما حتى كُشِف النقاب عن وفاته غريقاً.