حكم نهائي وقاسي على الرئيس السابق محمد مرسي في قضية التخابر مع قطر

قضت محكمة النقض المصرية بتأييد الحكم بالسجن المؤبد 25 عاماً بحق الرئيس المعزول، محمد مرسي، في قضية اتهامه بالتخابر مع قطر، فيما ألغت قرار حبسه 15 عاماً في نفس القضية.
وأيدت المحكمة إعدام 3 من المتهمين من جماعة الإخوان في القضية.
ورفضت المحكمة الطعن المقدم من محمد مرسي، وأحمد عبدالعاطي، وأمين الصيرفي، وأحمد عفيفي، ومحمد كيلاني، وأحمد إسماعيل ثابت، وأحمد حمدي، كما رفضت طعن النيابة العامة على حكم براءة مرسي و6 آخرين فى اتهامهم بتسريب وثائق تضر بالأمن القومي للبلاد.
وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت في 19 يونيو الماضي بالإعدام شنقاً، بعد موافقة المفتي لكل من أحمد عفيفي، ومحمد عادل، وأحمد إسماعيل، وبالسجن لمدة 40 عاماً على الرئيس المعزول محمد مرسي وسكرتيرة أمين الصرفي، والمؤبد لأحمد عبدالعاطي مدير مكتبه، وبالسجن 15 عاماً على كريمة الصيرفي، والمشدد 15 عاماً على كل من أحمد علي عفيفي، وخالد حمدي عبدالوهاب، ومحمد عادل حامد كيلاني، وكريمة عبدالحميد الصيرفي، وأسماء محمد الخطيب، وعلاء عمر سبلان، وإبراهيم محمد هلال بتهمة التخابر مع قطر.