الرئيسيةاخبارعربية وعالميةالمسمار الأخير في “نعش الجزيرة”.. من أخلاق المهنة لطائرة وصاروخ “المعتوه”!
عربية وعالمية

المسمار الأخير في “نعش الجزيرة”.. من أخلاق المهنة لطائرة وصاروخ “المعتوه”!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

بات الجميع يعرف الكثير عن الحرب الإعلامية، ويفهم الذكاء في تقديم محتوى متنوع لكسب ثقة المشاهدين في القنوات الفضائية وهو الطريق لصناعة مصادر جديدة، وزيادة الرصيد الإعلاني، لكن النهج الذي تسير عليه قناة الجزيرة، والانحدار الكبير في الطرح أفقدها ثقة المشاهدين في العالم العربي؛ بعد أن كانوا مختلفين حولها، خصوصاً وأنها تسير على خطى السياسة القطرية في النفاق وإظهار عكس ما تبطنه.
المسمار الأخير في نعش “الجزيرة” كان، أمس الخميس، وهي تنقل تصريحات “المعتوه”، عبدالملك الحوثي، الذي يعرف الحوثيون أنفسهم أن زعيمهم “المزعوم” ليس لديه ما يقدمه وهو “يتقهقر” للخلف مع حثالة ميليشياته، عندما نقلت القناة تصريحات تحريضية وغبية على لسان “عبدالملك” قائلاً: “لدينا طائرات بدون طيار حلقت داخل السعودية، وستبدأ القصف قريباً، وتصريح آخر لا يقل غباءً عن سابقة؛ حيث يقول: “قمنا بتجربة صاروخية تجاه أبوظبي، والإمارات في مرمى صواريخنا”.
ولاشك أن ما تقوم به قناة الجزيرة بات يعد “استخفافاً” بعقلية المشاهد، وهي القناة التي كانت يوماً ما تقدم دورات تطويرية مدفوعة الثمن في المهنية وأخلاقيات الإعلام مهما كانت الظروف!
وبهذا الانحدار في الطرح، والكذب في النقل وضرب العرب ببعضهم بعضاً تكون القناة قد فقدت ثقتها من المشاهدين، وصنعت لنفسها “بصمة سوداء” في ملعب الإعلام، وفشلت في رسم خط رجعة للمنافسة في حال انجلت غُمّة الأزمة الخليجية الراهنة.