عالم أحياء يتوصل إلى نوع المخلوق الغريب الذي ظهر على شواطئ تكساس

توصل عالم أحياء إلى نوع المخلوق الغريب والمخيف، ذي الجسم الانسيابي والأسنان الكبيرة والذي جرفته الأمواج التي تسبب بها إعصار هارفي الذي ضرب ولاية تكساس الأمريكية مؤخراً.
وأوضح عالم الطبيعة كينيث تاي من متحف التاريخ الطبيعي أن الحيوان الغامض نوع من ثعابين البحر ذي الأنياب، واسمه العلمي “أبلاتوفيس شاوليودوس”.
وثعبان البحر ذو الأنياب عادة ما يبلغ طوله نحو متر، ويقضي معظم وقته على عمق يتراوح بين 30 و90 مترا تحت المياه.
ونقلت مجلة “تايم” الأميركية عن بريتي ديساي مديرة التواصل في جمعية أودوبون البيئية المعنية بالحفاظ على الحيوانات: “هذا لم يكن متوقعا إنه ليس شيئا يراه الناس عادة على البحر، اعتقدت أنه يمكن أن يكون شيئا من أعماق البحر جرفته المياه إلى الشاطئ”، لذا تواصلت مع عالم الطبيعة كينيث تاي لتحديد نوعية هذا المخلوق الغريب.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا