الرئيسيةصور ومحطاتبالصور: لماذا حذف إنستغرام صورة هذا الطفل.. ولماذا أعادها؟!
صور ومحطات

بالصور: لماذا حذف إنستغرام صورة هذا الطفل.. ولماذا أعادها؟!

Mum Charlie Beswick, 38, with son Harry Beswick (who has Goldenhar syndrome). A mum has been left outraged after Instagram took down a photo of her son who has a facial deformity - after another user reported it to their content moderation team. See NTI story NTIFACE. Harry Beswick, 12, was born with Goldenhar syndrome, which means he has no left eye, eye socket, nostril or left ear. Mum-of-two Charlie Beswick, 38, posts pictures of Harry and his twin Oliver to 12,000 followers on her Instagram account called Our Altered Life. Harry has a prosthetic eye, but when Charlie, from Stoke-on-Trent, posted a picture of him without his eye in on Sunday (10/9), the picture was taken down two days later. Charlie complained about the decision on her Twitter account, which has been re-tweeted more than 46,000 times. After many people contacted Instagram to express outrage, the photo was restored at around 7pm on Tuesday (12/9).
اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

قامت سيدة بتوجيه اللوم إلى تطبيق إنستغرام، بعد أن سحب صورة لابنها من على حسابها، والذي يعاني من تشوه في الوجه.
وقد ولد الطفل هاري بيسويك، البالغ من العمر 12 سنة، بمتلازمة غولدنهار، مما يجعله يفتقد للعين اليسرى والأنف الطبيعية والأذن اليسرى.


وكانت الأم تشارلي (38 سنة) قد نشرت صوراً لابنها هاري وشقيقه التوأم أوليفر، إلى 12 ألفاً من المتابعين لحسابها على إنستغرام، في دعوة منها للانسجام مع الحياة.
وعندما قامت بتحميل إحدى الصور لابنها هاري يوم الأحد الماضي، ولم يكن يلبس فيها عينه الاصطناعية، تم سحب الصورة بعد يومين.
وجاءت الإزالة بعد رسالة من مستخدم مجهول إلى فريق الإشراف يحتج على المحتوى.
وقد اشتكت تشارلي من القرار على حسابها بموقع تويتر، حيث تم إعادة تغريده أكثر من 46 ألف مرة.
وبعد أن اتصل العشرات من الناس بإنستغرام، معبرين عن غضبهم، تم استعادة الصورة في الساعة السابعة من مساء يوم الثلاثاء.


لكن تشارلي التي تعمل معلمة تُدرِّس المحاسبة، بدوام جزئي، تقول إنها لم تتلق اعتذاراً من إنستغرام، وتدّعي أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها حذف صورها.
وقالت: “نعم لقد أعادوا الصورة لكن لم يقدموا أي اعتذار أو توضيح عما حصل”.
وأضافت: “بالجد كان الأمر مسيئا لي ولابني، وهذا يتعارض مع المبادئ التوجيهية للموقع”.
وقالت إن لديها 11700 متابع على إنستغرام وهم مجتمع جميل يتابعون ما تنشروه ويحبونه، وإن واحدة من صور ابنها حصلت على 2300 إعجاب وأكثر من 200 تعليق، كلها كانت تعليقات داعمة ومحفزة.
وأكدت: “لقد شعرت بالإهانة بالفعل، خاصة أن نظرة لا تتعدى 30 ثانية للصورة وتأملها سوف تكتشف أن الناس تلقتها باستحسان وحظيت بمشاركة عالية”.