الرئيسيةفن ومشاهيربالصور: مرض سيلينا غوميز يتفاقم ويجبرها على الخضوع لعملية زرع كلية!
فن ومشاهير

بالصور: مرض سيلينا غوميز يتفاقم ويجبرها على الخضوع لعملية زرع كلية!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

بعد معانتها لشهور من مرض الذئبة يبدو أن الوضع الصحي للمغنية العالمية سيلينا غوميز تفاقم ما أجبرها على إجراء عملية جراحية لمساعدها في الشفاء.
وشاركت غوميز جمهورها الضخم على “انستغرام” بصورة مع صديقتها من داخل المستشفى وعلقت بكلمات مؤثرة، مليئة بالصدق فقالت: “أدرك أن القسم الاكبر من معجبيني لاحظوا غيابي خلال فصل الصيف، وتساءلوا عن سبب امتناعي عن إجراء دعاية لأعمالي الفنية الجديدة”.
وأضافت: “اكتشفت أنني بحاجة للحصول على زرع الكلى بسبب مرض الذئبة لكي أشفى منه. أنا بصراحة أتطلع إلى مشاركتكم رحلة معاناتي اليومية مع المرض في الاشعهر الماضية قريباً”.
وتابعت: “وأخيراً، ليس هناك كلمات تعبر عن مدى امتناني لصديقتي الرائعة فرانشيا رايزا التي أهدتني هدية لا تثمن من خلال تبرعها بكليتها.
وختمت رسالتها المؤثرة بقول “أحبك يا أختي”، وشكرت الطاقم الطبي وعائلتها لكل الدعم الذي قدموه لها قبل العملية وبعدها.
ماهو مرض الذئبة وما هي عوارضة؟
يعتبر مرض الذئبة من الامراض التي تصيب جهاز المناعة في الجسم، ويمكن لهذا المرض أن يؤذي أي جزء من الجسم (الجلد، المفاصل، أو الأعضاء الداخلية)، وذلك لأن الجسم المصاب يفرز أجسام مضادة ذاتية تقوم بمهاجمة أنسجة الجسم مسببّةً الإلتهابات.
وتشمل أعراض الذئبة الإرهاق وألم المفاصل والحمّى والطفح جلدي. ولكنّ هذه الأعراض ترتبط أيضاً بأمراض أخرى كداء لايم، مما يجعل تحديد المرض على أنه الذئبة بالذات أمراً صعباً. ولأن آثار المرض قد تختلف من شخص لآخر، فليس هناك اختبار واحد محدد لتشخيص مرض الذئبة.
ويؤكد الأطباء أنه لا يوجد أي سبب مباشر معروف لمرض الذئبة. يعتقد العلماء بأنه ينشأ عن مجموعة من العوامل التي تتضمن الهرمونات والجينات والبيئة. ومن المؤكد أنه ليس بالمرض المعدي.