الرئيسيةاخبارمحلياتتعرف على شهامة السعوديين لنجدة الفارين من إيرما عبر تغريدة “سعوديون في أمريكا”
محليات

تعرف على شهامة السعوديين لنجدة الفارين من إيرما عبر تغريدة “سعوديون في أمريكا”

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

كشفت تغريدة للحساب التويتري الشهير “سعوديون في أمريكا” شهامة المبتعثين والمبتعثات في الولايات المتحدة، الذين تسابقوا للإجابة على طلب الحساب خلال هذه الفترة العصيبة التي تمر بها عديد الولايات جراء إعصار إيرما.
القصة بدأت منذ ثلاثة أيام، عندما طالبت السلطات الأمريكية بضرورة إخلاء ولاية فلوريدا بشكل مفاجئ، بعد أن ثبت مرور الإعصار على الولاية التي يقطنها أكثر من أربعة آلاف مبتعث سعودي، وفق إحصاءات غير رسمية.
وتفاعلاً مع من غادر الولاية من المبتعثين السعوديين، غرد الحساب الذي يتابعه “166 ألفًا” قائلًا: “إذا أنت في أي مدينة قريبة من فلوريدا، وممكن تساعد إخوانك المبتعثين، اكتب اسم المدينة وطريقة التواصل معك”.‏
التغريدة التي شهدت تفاعلاً كبيرًا بلغ قرابة 2500 رتويت، قوبلت بردود إيجابية من المبتعثين والمبتعثات السعوديين القاطنين بالقرب من ولاية فلوريدا؛ حيث رد أحدهم: “أنا في ميشغن حياكم الله”.
أما “فوزان الفوزان” فأجاب: “أنا وعائلتي في دالاس – تاكسس .. ونتشرف في أي عائلة تحتاج المساعدة .. والشباب أيضًا .. وقلوبنا لكم قبل السكن”، وكذلك قال “عادل الدوسري”: “من دالاس – تكساس، أنا وعائلتي نسعد بأي عائلة متواجدة في منطقتنا”.
هاني حمزة الذي لم يتأخر كثيرًا قال بشهامة ليست مستغربة على أبناء المملكة: “البنات اللي بدون محرم وما لهم أحد يجو بيتي معايا زوجتي وبناتي، وأنا أطلع أجلس بفندق .. أوهايو كليفلاند”.
أحد المغردين قال: “أنا في شيكاغو، حياكم الله، في الخدمة والمساعدة بأي لحظة، البيت بيتكم وأنتم أهل المحل وحنا المعازيب. وفقكم الله وكفاكم شر هذه الأعاصير”.
أما الأندية السعودية للطلاب المتواجدة من الولاية المنكوبة فتجاوبت دون استثناء، حيث وضعت أرقام هواتف لتقديم الخدمات اللازمة لكل المبتعثين الذي غادروا فلوريدا.
الطالبة المبتعثة عبير العلي غردت: “أرحب باستضافة الطالبات والأسر السعودية والخليجية بمنزلي لمن توجه لهذه الولاية. التواصل عبر الإيميل في حسابي” .. وردت “الجازي” قائلة: “جميل أن نرى هذه المبادرات .. في الفزعة في الشدائد غير المستغربة من شبابنا وبناتنا، ولكن الأجمل ألًا تقتصروها على السعوديين أو المسلمين”.
“عادل خضير” لم يكتفِ بدعوة أبناء وطنه؛ بل فتح بيته وقلبه للجميع وغرد: “إخواني وأخواتي مو بس الإخوان السعوديين أي أخ أو أخت من دول الخليج مرحبًا فيهم مليون على الرحب والسعة وفي العين وع الراس، أنا في خدمتكم”. وأحد الطلاب السعوديين قال: “اللي بيجي من إخوانا المسلمين حياه الله / ‏العرب كثير في المنطقة ومتأكد أن لهم الشرف مثلي بخدمتكم”.
‏يذكر أن ‏سفير المملكة لدى أمريكا “الأمير خالد بن سلمان” وجه القنصليات السعودية والسفارة بتسهيل الإجراءات، والتأكد من سلامة المبتعثين من ‫الإعصار، ‏في حين قدمت الملحقية الثقافية موعد صرف المكآفات المالية؛ نظرًا للحالة الطارئة التي يمر بها طلبة ولاية فلوريدا.