“المطلق” يدعو لعدم التصدق على المتسولين بالمساجد: حتى لا تكون بيوت الله معرضاً للعاهات -فيديو

دعا عضو هيئة كبار العلماء والمستشار في الديوان الملكي، فضيلة الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، إلى عدم التصدق على المتسولين في المساجد، معتبرا ذلك تشجيعا لهم ومخالفة للأنظمة.
جاء ذلك ضمن جواب لفضيلته عن حكم إعطاء المتسولين على أبواب المساجد في برنامج فتاوى على القناة السعودية الأولى، قال فيه: “المتسول انظر في أمره؛ إن غلب على ظنك أنه لعّاب فلا تعطه، هذا إذا كان خارج المسجد، أما المتسولون الذين يصيحون في المسجد ويشغلون الناس فهولاء في ظني لا تعطيهم”.
وبرر فضيلته المنع بالقول: “لأن في ذلك تشجيعا لأن يكون المسجد معرضاً للعاهات، وفيه مخالفة للأوامر التي تبنتها الجهة المسؤولة في منع السؤال في المسجد ومنع إعطاء المتسولين”.
واستطرد الشيخ المطلق في بيان أحوال المتسولين: “المتسولون إذا لم يعرف الإنسان حالهم فيعطيهم عطاء يليق بالمتسول؛ ريال ريالين أو خمسة أو عشرة”، مضيفا: “وأنا أعجب عندما يعطي الإنسان المتسول مالا كثيرا! هذا لا يصلح!”.
وأضاف: “مرة شاهدت في الحرم المكي يعطون المتسولين على 500 ريال، ويحصل عندهم تجمهر ومضاربات ومشادات!”.
وأردف الشيخ المطلق: “المتسول أعطه ولا تكثر له المال، واترك الإكثار في الصدقة للذي تعرف حاجته، أما المتسول فإن الله أمرك أن تعطيه، وتجعل له حقاً، لكنه سيمر على غيرك! أما هذا المحتاج المتعفف أمكن ما يأتيه إلا أنت”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا